القضاء في النيجر يمنع مظاهرات كانت ستنظم اليوم الأحد ضد التواجد الفرنسي بالساحل-بيان

القضاء في النيجر يمنع مظاهرات كانت ستنظم اليوم الأحد ضد التواجد الفرنسي بالساحل-بيان

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 05 ديسمبر 2021ء) أصدرت محكمة الاستئناف في النيجر قرارا بمنع مظاهرة كان من المتوقع تنظيمها الاحد للمطالبة برحيل القوات الفرنسية العاملة في الساحل.

وجاء في قرار المحكمة الصادر في وقت متأخر من مساء السبت ان المسيرة التي يخطط لتنظيم فاعلون في المجتمع المدني بالعاصمة نيامي الأحد محظورة​​​.

وكانت المحكمة قد سمحت سابقا بتنظيم هذه المظاهرة بعد ان منعتها بلدية نيامي بمرسوم يدعي ان المظاهرة تشكل خطرا وتهدد بالإخلال بالنظام العام.

وتطالب الكثير من الجمعيات والاحزاب في النيجر بمغادرة جميع القوات العسكرية الأجنبية وخاصة الفرنسية المتواجدة في النيجر منذ ثماني سنوات فيما البلد لايزال يعاني من الهجمات الارهابية.

وقتل 3 متظاهرين في بلدة تيرا غرب النيجر قبل أسبوع بعد اشتباكات حول قافلة عسكرية فرنسية كانت في طريقها إلى غاو بمالي.

(تستمر)

وفيما اتهم نشطاء حقوقيون القوات الفرنسية بقتل المتظاهرين قالت وزارة الداخلية النيجرية في بيان أن "متظاهرون واجهوا بقوة قافلة قوة برخان الفرنسية التي كانت تحت حراسة الدرك الوطني في طريقها إلى مالي وأوقفوها في تيرا بمنطقة تيلابيري".

ولم يحدد البيان ما إذا كانت القوات الفرنسية او الدرك من قتل المتظاهرين، وجاء في البيان أن قوات برخان في محاولة منها لتحرير نفسها من المتظاهرين استخدمت القوة".

وتعاني النيجر من توالي هجمات جماعات إرهابية مرتبطة بالقاعدة وداعش في منطقة الغرب، إضافة إلى بوكو حرام وداعش (المحظوران في روسيا) في الجنوب الشرقي.

وتتواجد بالنيجر قوات عسكرية تابعة لفرنسا والولايات المتحدة وألمانيا.

أفكارك وتعليقاتك