اختتام الدورة الخامسة من "مؤتمر المحيط الهندي" في أبوظبي

اختتام الدورة الخامسة من "مؤتمر المحيط الهندي" في أبوظبي

أبوظبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 06 ديسمبر 2021ء) اختتمت أمس أعمال الدورة الخامسة من "مؤتمر المحيط الهندي" /IOC 2021/ والذي عقد في الفترة من 4 إلى 5 ديسمبر في العاصمة أبوظبي، برئاسة فخامة غوتابايا راجاباكسا رئيس جمهورية سريلانكا، وبمشاركة وفود من سلطنة عُمان وسريلانكا والمالديف والهند وتنزانيا ومدغشقر وكمبوديا ونيبال وبنغلادش.

وشغل منصب نائب الرئيس للدورة الحالية كل من معالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة ومعالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي وزير خارجية سلطنة عُمان الشقيقة، ومعالي الدكتور سوبرامنيام جاي شانكار وزير الشؤن الخارجية في جمهورية الهند، ومعالي الدكتور فيفيان بالاكريشنان وزير خارجية سنغافورة.

وأكد معالي الصايغ خلال الكلمة الافتتاحية للمؤتمر على أهمية التنسيق في إقليم المحيط الهندي لمواجهة القضايا المشتركة وأهمها التحديات الاقتصادية والتغير المناخي وانتشار الأوبئة، مشيرا إلى ارتباط هذه القضايا بأخرى ناشئة ذات صلة، مثل الهجرة الجماعية والتدهور البيئي والأمن الغذائي.

(تستمر)

كما عبر معاليه عن تقدير دولة الإمارات للمسؤولية الكبيرة التي أولاها المجتمع الدولي لها لاستضافة مؤتمر الأطراف /COP28/ في عام 2023، مشدداً على استمرار الدولة في الانخراط بشكل مكثف مع شركائها الإقليميين والدوليين لإنجاح هذا الحدث المهم والتوصل لنتائج ملموسة للحد من ظاهرة التغير المناخي.

وفي الختام أكد معاليه على العلاقات القوية التي تربط دولة الإمارات ودول منطقة المحيط الهندي في مجالات متعددة منها التجارة والسياحة والاستثمار والثقافة، مشيرا إلى أهمية تعزيز هذه الروابط لضمان تقدم الدول وازدهارها.

أفكارك وتعليقاتك