زعماء 5 دول غربية يدعون روسيا و أوكرانيا لاستئناف المفاوضات بـ "صيغة نورماندي"-بيان

زعماء 5 دول غربية يدعون روسيا و أوكرانيا لاستئناف المفاوضات بـ "صيغة نورماندي"-بيان

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 07 ديسمبر 2021ء) أكد زعماء فرنسا والولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا ، في ختام مباحثات خماسية على ضرورة استئناف المفاوضات بين موسكو و كييف بـ "صيغة نورماندي" .

وجاء ذلك وفق بيان لقصر الإليزيه عقب المحادثات الخماسية التي أجراها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الاثنين مع قادة ألمانيا والولايات المتحدة وإيطاليا وبريطانيا والتي تناولت تحليل "التوتر القائم بين روسيا وأوكرانيا​​​.

وبحسب البيان " عبر قادة الدول الخمس عن حزمهم على احترام سيادة أوكرانيا، فضلا عن عزمهم على العمل من أجل الحفاظ على السلام والأمن في أوروبا".

وايد القادة في البيان على ضرورة استئناف المفاوضات بين روسيا أوكرانيا بـ "صيغة نورماندي"، تحت رعاية فرنسا و ألمانيا.

(تستمر)

وبدوره أشار رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إلى أن الزعماء "أكدوا على ضرورة تشكيل جبهة موحدة أمام التهديدات الروسية".

وتجدر الإشارة إلى أن روسيا نفت مرارا وجود أي خطط لديها لشن "عدوان" على أوكرانيا.

يذكر أن صيغة "رباعية نورماندي" شكلت في السادس من حزيران/يونيو عام 2014، في مدينة نورماندي على هامش الاحتفالات بمناسبة الذكرى الـ70 لإنزال قوات الحلفاء، وبهذه الصيغة عقد زعماء روسيا وفرنسا وألمانيا وأوكرانيا، عدة اجتماعات لمناقشة تسوية النزاع في دونباس.

وعقدت القمة الأولى لدول "رباعية النورماندي" (فرنسا، ألمانيا، روسيا وأوكرانيا)، بعد انقطاع لعدة سنوات، في باريس يوم 9 كانون الأول/ديسمبر 2019، بحث خلالها الرؤساء، الروسي فلاديمير بوتين، والأوكراني فلاديمير زيلينسكي، والفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في قصر الإليزيه، آفاق تسوية النزاع بمنطقة دونباس جنوب شرقي أوكرانيا، المستمر منذ عام 2014.

واعتمد زعماء قمة "نورماندي"، بياناً مشتركاً في نهاية الاجتماع أهم ما جاء فيه: اتخاذ تدابير فورية لاستقرار الوضع في منطقة النزاع شرق أوكرانيا، واتخاذ تدابير لتنفيذ البنود السياسية لاتفاقيات مينسك، والتزام الأطراف بالتنفيذ الكامل والشامل لوقف إطلاق النار. وتعزيز هذه المسألة بتنفيذ جميع التدابير اللازمة لدعم وقف إطلاق النار، بحلول نهاية آذار/مارس2020.

أفكارك وتعليقاتك

>