التحالف العربي يعلن تدمير ورش لتجهيز الصواريخ البالستية في العاصمة اليمنية صنعاء

التحالف العربي يعلن تدمير ورش لتجهيز الصواريخ البالستية في العاصمة اليمنية صنعاء

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 07 ديسمبر 2021ء) أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، اليوم الثلاثاء، تدمير ورش لتجهيز الصواريخ الباليستية ومنظومة اتصالات عسكرية مرتبطة بإطلاق المسيرات في العاصمة صنعاء، وذلك بعد ساعات من إعلان جماعة أنصار الله "الحوثيين"، مهاجمة منشآت حيوية سعودية بصواريخ باليستية وطائرات مُسيرة مفخخة.

ونقلت قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية عن التحالف تأكيده "تدمير ورش لتجهيز الصواريخ الباليستية بدائرة الأشغال العسكرية في صنعاء​​​.. وتدمير  منظومة اتصالات عسكرية مرتبطة بإطلاق المسيرات بمديرية بني الحارث (في صنعاء)".

وأضاف التحالف "تدمير ورشة لتصنيع وتخزين الألغام ومخازن أسلحة بمديرية الثورة".

(تستمر)

وبوقت سابق من اليوم، قال الناطق باسم القوات المسلحة التابعة لـ "أنصار الله" العميد يحيى سريع، في بيان عسكري بثه تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم الجماعة "نفذت القوات المسلحة عملية السابع من ديسمبر على أهداف عسكرية وحيوية في الرياض وجدة والطائف وجيزان ونجران وعسير، بعدد من الصواريخ الباليستية و25 طائرة مسيرة".

وأوضح أن "6 طائرات مسيرة نوع صماد 3 وعدد من صواريخ ذوالفقار استهدفت وزارة الدفاع ومطار الملك خالد وأهدافا عسكرية أخرى في الرياض".

وأضاف: "استهدفت 6 طائرات مسيرة نوع صماد 2 وصماد 3، قاعدة الملك فهد الجوية بالطائف وشركة أرامكو بجدة"، مشيرا إلى أن "5 طائرات مسيرة نوع صماد 1 وصماد 2 استهدفت مواقع عسكرية في مناطق أبها وجيزان وعسير".

وكان التحالف العربي أعلن مساء أمس الاثنين، اعتراض وتدمير صاروخين بالستيين أطلقا باتجاه الرياض، وإسقاط طائرة مُسيرة في الأجواء اليمنية كانت متجهة نحو الأراضي السعودية.

وتقود السعودية، منذ آذار/مارس 2015، تحالفاً عسكرياً من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة أنصار الله، أواخر 2014.

وبالمقابل، تنفذ جماعة أنصار الله، هجمات بطائرات مُسيرة، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وأراضي المملكة.

وتسبب النزاع الدموي في اليمن بمقتل وإصابة مئات الآلاف؛ فضلاً عن نزوح السكان، وانتشار الأوبئة والأمراض.

أفكارك وتعليقاتك

>