العدل الدولية تطالب أذربيجان بمنع التحريض على الكراهية العنصرية ضد الأرمن

(@FahadShabbir)

العدل الدولية تطالب أذربيجان بمنع التحريض على الكراهية العنصرية ضد الأرمن

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 07 ديسمبر 2021ء) قضت محكمة العدل الدولية، الجهاز القضائي الرئيسي للأمم المتحدة في لاهاي، اليوم الثلاثاء، بأن تتخذ أذربيجان الإجراءات اللازمة لمنع التحريض على الكراهية العنصرية ضد الأرمن.

وقالت القاضية بالفصل في دعوى أرمينيا ضد أذربيجان بتهمة التمييز العنصري، رئيسة محكمة العدل الدولية جوان إي دونوغيو: "يجب على أذربيجان، وفقا لالتزاماتها بموجب الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، حماية السجناء من العنف والأذى ​​​... ويجب أن تتخذ جميع التدابير اللازمة لمنع التحريض على الكراهية العنصرية والتمييز العنصري، بما في ذلك من قبل المسؤولين، بحق الأرمن".

هذا وقدمت أرمينيا وأذربيجان اللتان خاضتا نزاعا في إقليم ناغورني قره باغ في خريف العام 2020، شكاوى أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي، تتبادلان فيها الاتهامات بالتمييز العنصري.

(تستمر)

ويذكر، أن العمليات العسكرية في إقليم قره باغ، المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان، قد تجددت، في نهاية شهر أيلول/سبتمبر 2020؛ وتوصل الطرفان إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، برعاية روسية.

ودخل اتفاق وقف النار في قره باغ حيز التنفيذ، يوم 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2020؛ بعد معارك استمرت نحو شهر ونصف، وأسفرت عن سيطرة أذربيجان على أجزاء واسعة من الإقليم.

وبعد توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في قره باغ، توصلت روسيا وتركيا، خلال محادثات بينهما، إلى إنشاء مركز مراقبة وقف إطلاق النار، تشرف عليه قوات البلدين.

وينص إعلان وقف إطلاق النار، على توقف القوات الأرمينية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية؛ وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ، وكذلك الممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باغ.

وعلى الرغم من انتهاء المعارك، ما تزال المنطقة الحدودية تشهد حوادث متفرقة بين القوات الأذربيجانية والأرمينية؛ وسط اتهامات متبادلة بخرق وقف إطلاق النار.

أفكارك وتعليقاتك

>