القوات الأميركية غادرت أفغانستان وبحوزتها قواعد بيانات وزارة الداخلية ومطار كابول – مصدر

القوات الأميركية غادرت أفغانستان وبحوزتها قواعد بيانات وزارة الداخلية ومطار كابول – مصدر

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 08 ديسمبر 2021ء) كشفت مصادر أفغانية، عن اختفاء قاعدة البيانات البيومترية للمطار ووزارة الداخلية والمعابر الحدودية في أفغانستان، مع انسحاب القوات الأميركية من البلاد في آب/أغسطس الماضي.

وقال مصدر لوكالة سبوتنيك، إن القوات الأميركية أخذت معها قواعد البيانات البيومترية لثلاث جهات حيوية في أفغانستان، وهي المطار ووزارة الداخلية والمعابر الحدودية، مشيرا إلى أن قواعد البيانات تلك لا توجد أي نسخ أخرى منها​​​.

وأضاف المصدر أن "الأميركيين أخذوا معهم البيانات، والآن ليس لدى طالبان (منظمة تخضع لعقوبات أممية بسبب نشاطها الإرهابي) أي فكرة عمن جاء إلى أفغانستان أو غادر منها خلال السنوات العشرين الماضية".

وأشار المصدر إلى أن حركة طالبان - التي سيطرت على الحكم في البلاد منذ 15 آب/أغسطس الماضي - تعمل حاليا على إعداد نظام جديد للبيانات مطابق للنظام القديم، لكنها ليس لديها أدنى فكرة عمن هم ممنوعين من دخول البلاد ومن هم ممنوعين من المغادرة.

(تستمر)

وبحسب المصدر، فإن فريقا فنيا قطريا يتولى حاليا المسؤولية في مطار كابول.

وغادرت القوات الأميركية أفغانستان في 31 آب/أغسطس الماضي، لتنهي بذلك حربا استمرت نحو 20 عاما.

وسيطرت حركة طالبان على الحكم في أفغانستان بعد دخولها العاصمة الأفغانية كابول في 15 آب/أغسطس الماضي، من دون أي مقاومة تذكر من القوات الحكومية، بينما غادر الرئيس الأفغاني السابق، أشرف غني، وعدد من المسؤولين البلاد، قبل دخول طالبان العاصمة.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك

>