"الاتحاد لائتمان الصادرات" توقع اتفاقية مع بولندا لتعزيز التعاون الاقتصادي

"الاتحاد لائتمان الصادرات" توقع اتفاقية مع بولندا لتعزيز التعاون الاقتصادي

دبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 08 ديسمبر 2021ء) وقعت الاتحاد لائتمان الصادرات - شركة حماية الائتمان التابعة للحكومة الاتحادية .. مذكرة تفاهم مع وكالة ائتمان الصادرات البولندية وذلك في إطار جهودها لتعزيز التعاون الاقتصادي وتنمية الصادرات بين البلدين.

وبموجب هذا التعاون سيعمل الطرفان على حماية الشركات المحلية في كلا البلدين من مخاطر عدم السداد من قبل المشترين ليس فقط في الأعمال التجارية بين البلدين ولكن في مئات الدول الأخرى التي تصدر إليها هذه الشركات كما ستساهم وكالتا ائتمان الصادرات في حماية الشركات المحلية من المخاطر التجارية والسياسية التي قد ينتج عنها تعثر المشترين أو تخلفهم عن السداد مقابل المنتجات والخدمات.

ويتعاون الطرفان على دعم الشركات المحلية في كلا البلدين والعاملة في قطاعات متنوعة تشمل الألومنيوم و السيراميك و الطاقة المتجددة و الميكانيك وإدارة النفايات من خلال حلول حماية الائتمان التجاري التي من شأنها أن تساعد على نمو هذه الشركات على الصعيد العالمي.

(تستمر)

وستركز هذه الشراكة أيضا على تعزيز نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة وتجارة المنتجات الحلال من خلال الاستفادة من الحلول التأمينية والمالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والتي تقدمها شركة الاتحاد لائتمان الصادرات.

وقال ماسيمو فالسيوني الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات " سيعزز تعاوننا مع وكالة ائتمان الصادرات البولندية العلاقات الاقتصادية الممتدة لعقد من الزمن بين دولة الإمارات وبولندا من خلال مبادرات استراتيجية من شأنها أن تدعم بشكل مشترك المصدرين والشركات في كلا البلدين. كما أن هذا التحالف سيعمل على تعزيز تجارة الحلال ونمو الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال حلولنا المالية المبتكرة والمتوافقة مع الشريعة الإسلامية".

من جانبه قال يانوش ولاديزاك الرئيس التنفيذي لوكالة ائتمان الصادرات البولندية إن التجارة الثنائية بين بولندا ودولة الإمارات شهدت نموا ملحوظا في السنوات الأخيرة مما جعل الإمارات أكبر شريك تجاري لبولندا في الشرق الأوسط. لطالما كانت دولة الإمارات المركز الاقتصادي الإقليمي لشركاتنا في المنطقة ومن خلال توقيع هذه الاتفاقية مع الاتحاد لائتمان الصادرات فإننا نعمل معا على تعزيز هذه العلاقات التجارية التي ستخلق فرصا واعدة لنمو المصدرين والشركات المحلية العاملة في العديد من القطاعات.

وبدأت العلاقات الدبلوماسية بين بولندا ودولة الإمارات عام 1989 ونمت في العقد الماضي لتتطور إلى شراكة استراتيجية وتعتبر الإمارات الشريك الرئيسي لبولندا في العالم العربي من حيث الحوار السياسي والتعاون الاقتصادي.

ووفقا لبيانات صادرة عن وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات فقد بلغت التجارة الخارجية غير النفطية بين دولة الإمارات وبولندا 4.7 مليار درهم في عام 2020 حيث ارتفعت إعادة التصدير بنسبة 6.57 في المائة إلى 248 مليون درهم من 232.7 مليون درهم في 2019.

أفكارك وتعليقاتك