بوتين: روسيا تنتهج سياسة خارجية سلمية لكن لها الحق في الدفاع عن أمنها

بوتين: روسيا تنتهج سياسة خارجية سلمية لكن لها الحق في الدفاع عن أمنها

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 08 ديسمبر 2021ء) أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، أن روسيا تنتهج سياسة خارجية سلمية، لكن لها الحق في الدفاع عن أمنها على المدى المتوسط والطويل، مشيرا إلى أن مسألة ما إذا كانت موسكو ستهاجم كييف هي مسألة استفزازية.

وقال بوتين، خلال مؤتمر صحفي عقب محادثاته مع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، ردا على سؤال بهذا الصدد: "تنتهج روسيا سياسة خارجية سلمية، لكن لها الحق في ضمان أمنها، على المدى المتوسط والبعيد​​​. ونحن نناقش هذا الأمر مع شركائنا، مع جميع شركائنا، بمن فيهم خلال محادثتي البارحة الرئيس الأميركي السيد بايدن".

هذا وعقد الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والأميركي، جو بايدن، لقاء قمة يوم أمس الثلاثاء، عبر الاتصال المرئي وسط تصاعد في التوتر على الجبهة الشرقية لأوكرانيا.

(تستمر)

وقالت واشنطن، إن بايدن عبر عن "مخاوفه العميقة" إزاء حشد قوات روسية بالقرب من أوكرانيا، مهدداً بفرض "عقوبات اقتصادية قوية وإجراءات أخرى".

وكانت روسيا قد قالت في وقت سابق، إن المحادثات كانت ضرورية لأن التوتر في أوروبا "ازداد إلى درجة لا يمكن السيطرة عليه" .

وتريد موسكو الحصول على ضمانات، بأن أوكرانيا لن تنضم إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، لكن القوى الغربية تقول إن سيادة أوكرانيا يجب أن تُحترم.

ويأتي هذا على خلفية مزاعم الغرب، بأن روسيا تحشد قوات ضخمة على حدودها مع أوكرانيا، متهمة موسكو بالتخطيط لغزو أوكرانيا، الشيء الذي تنفيه روسيا، وتؤكد أن تحركات قواتها على أراضيها حق سيادي لا يجب أن يقلق أحداً.

أفكارك وتعليقاتك