جامعة "هيريوت وات دبي" تستضيف مؤتمر "مهارات المستقبل" في إكسبو2020

جامعة "هيريوت وات دبي" تستضيف مؤتمر "مهارات المستقبل" في إكسبو2020

دبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 08 ديسمبر 2021ء) استضافت جامعة "هيريوت وات دبي" اليوم مؤتمر "مهارات المستقبل" في "إكسبو 2020 دبي" لاستعراض الدور الذي تقوم به الجامعة الرائدة عالميا من خلال الأبحاث في تشكيل التعليم وتحفيز وظائف الغد استجابة للتغيير في بيئة العمل عبر محاور "إكسبو" الثلاثة:" الاستدامة والتنقل والفرص. كشفت الجامعة أيضا عن مبادرة عالمية جديدة للتعليم عبر الإنترنت تسمى "هيريوت وات أونلاين" مصممة لإتاحة فرص التعليم العالي لمئات الآلاف من الطلاب غير التقليديين في جميع أنحاء العالم.

أقيمت فعاليات المؤتمر بجناح المملكة المتحدة بحضور الدكتور عبد الله الكرم ، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية، كضيف شرف. فيما جمع المؤتمر متحدثين من مختلف فروع الجامعة الثلاثة - إدنبرة وماليزيا ودبي إلى جانب نخبة من الرواد و القادة فى قطاع التعليم و الاقتصاد.

(تستمر)

وقال الدكتور عبد الله الكرم في تصريح على هامش المؤتمر: يذكرنا إكسبو جميعا بأهمية العمل معا لخلق مستقبل مزدهر، و يتطلب ذلك أن نتعلم مهارات جديدة ، وأن نتعلمها بطرق و أساليب جديدة ، وأن نستمر في التعلم طوال حياتنا. بينما لا يمكننا دائما التنبؤ بالمستقبل ، يمكننا التأكد من أن نمونا كأفراد وكمجتمع سيعتمد على مرونتنا وتعاطفنا وقدرتنا على جعل الرفاهية أولوية. نحن ممتنون لأصدقائنا في هيريوت وات على هذا الحشد الذى يضمن إزدهار المستقبل للطلاب ودبي.

و من جانبه قال الدكتورعمار كاكا عميد ونائب مدير جامعة هيريوت وات دبي ان مؤتمر "مهارات المستقبل" ساهم فى تسليط الضوء على التزام هيريوت وات تجاه نمو التعليم في الامارات العربية المتحدة والعالم. و نجحنا خلال المؤتمر، في جمع متحدثين من الأوساط الحكومية والأكاديمية والصناعية جنبا إلى جنب مع الطلاب مما وفر منصة لمناقشة الاحتياجات التعليمية الحالية والمقبلة للأفراد مع تسليط الضوء على الوظائف المستقبلية أيضا ونحن فخورون بالتواجد في الحدث العالمي "إكسبو 2020 دبي"، ما يعزز خطط التوعية لدينا ويعد بمثابة نقطة انطلاق لعرض قدراتنا البحثية.

ألقى ريتشارد أ. ويليامز ، مدير ونائب رئيس جامعة هيريوت وات ، الكلمة الافتتاحية عرض فيها رؤية الجامعة للمستقبل. كما حضر ممثلون من مجلس الأعمال الإماراتي البريطاني وعقدوا ندوة نقاش حول الفرص التي يمكن من خلالها تعزيز العلاقات التعليمية بين الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة.

وكشف المؤتمر بعض القضايا والمواضيع الهامة التي طرأت نتيجة لوباء "كوفيد-19" بما في ذلك تنقل الطلاب والتعلم عبر الإنترنت وفرص التعلم مدى الحياة ودور التعليم الرقمي، والطريقة التي يساهم بها البحث والابتكار في تشكيل سوق العمل وخلق الوظائف المستقبلية.

أفكارك وتعليقاتك

>