ولي العهد السعودي يصل إلى العاصمة القطرية الدوحة في أول زيارة رسمية منذ المصالحة

ولي العهد السعودي يصل إلى العاصمة القطرية الدوحة في أول زيارة رسمية منذ المصالحة

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 09 ديسمبر 2021ء) وصل ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، مساء اليوم الأربعاء، إلى العاصمة القطرية، الدوحة، في أول زيارة رسمية له إلى قطر منذ عودة العلاقات الكاملة بين قطر ودول الرباعي العربي في كانون الثاني/ يناير الماضي.

ونشر مستشار أمير قطر، عبد الله الوذين، على حسابه الرسمي على تويتر، صورة لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، برفقة أمير قطر، تميم بن حمد، وكتب فوقها، "ولي العهد السعودي يصل الدوحة قبل قليل حيث كان في استقباله الشيخ تميم بن حمد آل الثاني"​​​.

كما نظمت قطر مراسم استقبال رسمية لولي العهد السعودي، في الديوان الأميري في العاصمة القطرية الدوحة.

إلى جانب ذلك، ترأس ولي العهد وأمير دولة قطر، الاجتماع السادس لمجلس التنسيق السعودي القطري، بحسب قناة الإخبارية الحكومية السعودية.

(تستمر)

ويصل ولي العهد السعودي إلى الدوحة قادما من العاصمة الإماراتية، أبو ظبي، ضمن جولة خليجية يجريها محمد بن سلمان.

وفي آب/ أغسطس الماضي، أعلنت قطر، تعيين أول سفير لها في السعودية، منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، منتصف عام 2017.

وذكر الديوان الأميري، في بيان بشأن تعيين سفراء جدد،" أُصدر القرار الأميري رقم 29 لسنة 2021، بتعيين بندر محمد عبد الله العطية، سفيرا فوق العادة ومفوضا لدى المملكة العربية السعودية".

ويُعد بندر محمد عبد الله، الذي شغل في السابق منصب السفير القطري لدي الكويت والأردن، هو أول دبلوماسي يتولى المنصب، منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين قطر والسعودية.

يُذكر أن العلاقات بين قطر من جهة، والسعودية ومصر والبحرين والإمارات من الجهة المقابلة، شهدت توترا، تبعه قطع للعلاقات الدبلوماسية، في 5 حزيران/يونيو عام 2017، لاتهام الدوحة بدعم الإرهاب وهو ما نفته باستمرار.

وألحقت هذه الدول قرار قطع العلاقات بإجراءات عقابية ضد الدوحة، من بينها إغلاق الأجواء والحدود البرية، ومنعها من استخدام موانئها.

وبعد جهود مضنية بذلتها الكويت وعدد من الدول الأخرى، وقعت الدول الأربع وقطر، مطلع كانون الثاني/يناير الماضي، في مدينة العلا السعودية، اتفاقا تم بموجبه التأسيس لطي الخلافات.

أفكارك وتعليقاتك

>