فرنسا وألمانيا قلقتان من الديناميكية السلبية للمفاوضات مع إيران - لودريان

فرنسا وألمانيا قلقتان من الديناميكية السلبية للمفاوضات مع إيران - لودريان

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 09 ديسمبر 2021ء) أعرب وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، اليوم الخميس، عن قلق بلاده إزاء "الديناميكية السلبية" في المحادثات مع إيران.

وقال لودريان، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني: "نحن قلقون للغاية بشأن "الديناميكية السلبية" في الوقت الحالي​​​. سنبذل قصارى جهدنا لضمان الحفاظ على معاهدة عدم الانتشار. سنفعل ذلك بدعم من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة".

هذا وتستأنف في العاصمة النمساوية فيينا، اليوم الخميس، المفاوضات لإنقاذ الاتفاق النووي، بين إيران والقوى الدولية الكبرى (روسيا، الصين، بريطانيا، فرنسا وألمانيا) بشأن البرنامج النووي الإيراني، وعودة الولايات المتحدة إليه، ورفع العقوبات الأميركية المفروضة على طهران.

(تستمر)

واحتضنت فيينا، الأسبوع الماضي، الجولة السابعة من المفاوضات حول الاتفاق النووي، الموقع عام 2015؛ وذلك بعد خمسة أشهر من تعليقها.

وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت من الاتفاق في 2018، وأعادت العمل بالعقوبات الاقتصادية على إيران.

وتركز طهران خلال المحادثات على مسألة رفع العقوبات عنها؛ وتؤكد أنها لن تقبل باتفاق جديد أو تتعهد بأي التزام، أكثر مما ورد في الاتفاق في صيغته الأصلية. وتم الإعلان، الأسبوع الماضي، عن توقف فني في جولة المفاوضات.

إلى ذلك، أعلن نائب وزير الخارجية الإيراني، المكلف بالملف النووي، علي باقري، أن الاقتراحات التي قدمتها بلاده، تمثل "مبادرات مفيدة وبناءة للغاية، من شأنها دفع عملية التفاوض إلى الأمام".

أفكارك وتعليقاتك

>