بوغدانوف يبحث مع السفير الليبي في موسكو الوضع في ليبيا

بوغدانوف يبحث مع السفير الليبي في موسكو الوضع في ليبيا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 17 كانون الثاني 2022ء) بحث نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الإثنين، مع السفير الليبي في موسكو، محمد مغرافي، تطورات الوضع على الأراضي الليبية.

وجاء في بيان الخارجية الروسية على موقعها الرسمي: "تم خلال المحادثة، تبادل عميق لوجهات النظر حول تطور الوضع في ليبيا وما حولها"​​​.

وأشار البيان إلى أن الجانب الروسي أعاد التأكيد على أهمية التوصل إلى توافق ليبي مشترك حول البنود الرئيسية في الأجندة الوطنية، مع مراعاة مصالح جميع القوى السياسية والفئات الاجتماعية في البلاد بما يضمن بشكل موثوق، الوحدة والسيادة وسلامة أراضي ليبيا.

هذا وتعاني ليبيا حالة من عدم الاستقرار، في ظل عدم توحيد المؤسسة العسكرية والمناصب السيادية، وتوالي المراحل الانتقالية، واستمرار حالة من الفراغ السياسي، عموماً.

(تستمر)

ويرى المجتمع الدولي والبعثة الأممية، أن الطريق الوحيد لحل الأزمة الليبية، هو إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

وتسود حالة من الغموض في ليبيا، حول مصير العملية السياسية في البلاد؛ إذ كان من المفترض أن تجرى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا، يوم 24 كانون الأول/ديسمبر 2021.

غير أن المفوضية العليا للانتخابات، اقترحت تأجيل الاقتراع إلى، 24 كانون الثاني/يناير الجاري، بعد تعذر إقامتها في موعدها المحدد؛ وسط خلافات سياسية وقانونية.

ومؤخراً، دعا المجلس الأعلى للدولة في ليبيا إلى تأجيل الانتخابات الرئاسية والنيابية، إلى شباط/فبراير 2022؛ معلنا معارضته لإجراء الانتخابات قبل التصويت على دستور للبلاد.

وفي 23 كانون الأول/ديسمبر، أعلن مجلس النواب عن تشكيل لجنة لوضع خارطة طريق للمرحلة المقبلة.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك