"قدس وذو الفقار".. الحوثيون يكشفون نوع الصواريخ المستخدمة في استهداف مطاري دبي وأبوظبي

"قدس وذو الفقار".. الحوثيون يكشفون نوع الصواريخ المستخدمة في استهداف مطاري دبي وأبوظبي

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 18 كانون الثاني 2022ء) أعلن الناطق العسكري باسم جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) اليمنية، يحيى سريع، أن استهداف مصفاة النفط في منطقة المصفح ومطار أبوظبي، تم باستخدام 4 صواريخ مجنحة من طراز "قدس2"، فيما تم استهداف مطار دبي بصاروخ باليستي من طراز "ذو الفقار".

وأوضح المتحدث في بيان، اليوم الثلاثاء: "الصواريخ التي تم استخدامها في عملية إعصار اليمن هي صواريخ مجنحة نوع قدس2 استهدفت مصفاة النفط في المصفح ومطار أبوظبي بأربعة صواريخ".

وتابع "فيما صاروخ ذو الفقار الباليستي استهدف مطار دبي".

وأضاف البيان "أما الطيران المسير فقد استهدف عددا من الأهداف الحساسة والهامة إضافة إلى الأهداف السابقة بطائرات صماد3 المسيرة".

وكانت الامارات، أعلنت، أمس الإثنين، وفاة 3 أشخاص "باكستاني وهنديان" وإصابة 6 آخرين بانفجار في 3 صهاريج بترول في منطقة مصفح آيكاد 3 بالقرب من خزانات أدنوك في ضواحي ابوظبي.

(تستمر)

وأعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجوم ردا على ما وصفوه بالتصعيد الإماراتي في الحرب في اليمن.

وتبع ذلك عمليات عسكرية للتحالف بقيادة السعودية، شملت غارات جوية على العاصمة صنعاء، قال الحوثيون إنها أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.

وتقود السعودية، منذ 26 مارس/ آذار 2015، تحالفاً عسكرياً من دول عربية وإسلامية، دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله"، أواخر 2014.

في المقابل، تنفذ جماعة "أنصار الله"، هجمات بطائرات مُسيرة، وصواريخ بالستية، وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وأراضي المملكة.

وتسبب النزاع الدموي في اليمن بمقتل وإصابة مئات الآلاف؛ فضلاً عن نزوح السكان، وانتشار الأوبئة والأمراض.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك