رئيس مجلس السيادة السوداني يصدر قرارا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول أحداث تظاهرات 17 يناير

رئيس مجلس السيادة السوداني يصدر قرارا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول أحداث تظاهرات 17 يناير

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 18 كانون الثاني 2022ء) أصدر رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، عبد الفتاح البرهان، قراراً بتشكيل لجنة تقصي حقائق حول الأحداث التي وقعت خلال تظاهرات 17 يناير.

وقال بيان مجلس السيادة الانتقالي، اليوم الثلاثاء، إن البرهان "أصدر اليوم قراراً بتشكيل لجنة تقصي حقائق حول الأحداث التي وقعت خلال تظاهرات 17 يناير"​​​.

ووجه البرهان أن تكون عضوية اللجنة من الأجهزة النظامية والنيابة العامة، كما  حدد القرار للجنة 72 ساعة إجراءاتها

ويشهد السودان احتجاجات متواصلة في عدة مدن وولايات بينها العاصمة الخرطوم، وأمدرمان، وغيرها، تلبية لدعوات من تجمع المهنيين السودانيين وقوى سياسية أخرى تعارض الإجراءات التي اتخذها رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان في 25 تشرين الأول/أكتوبر 2021 والتي تضمنت إعادة تشكيل المجلس السيادي واعتقال عدد من المسؤولين والإطاحة بحكومة عبد الله حمدوك ووضعه قيد الإقامة الجبرية، قبل أن يعيده إلى منصبه بموجب اتفاق بينهما في 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2021.

(تستمر)

وردا على سقوط قتلى أمس، دعت قوى الحرية والتغيير إلى عصيان مدني شامل، لمدة يومين اعتبارا من اليوم 18كانون الثاني/يناير.

هذا وأعلن عبد اله حمدوك في 2 كانون الثاني/يناير الجاري، استقالته رسميا من منصبه، على وقع الاحتجاجات الرافضة للاتفاق السياسي بينه ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان.

ومؤخرا، وجه البرهان، بالشروع في الإجراءات العملية للانتخابات في تموز/يوليو 2023، إلا أن عددا من القوى السياسية الفاعلة في الشارع ترفض الحديث عن أي إجراءات انتخابية في الوقت الحالي، معتبرة أن المناخ السياسي والأمني يحتاج إلى تهيئة أفضل.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك