داعش يتبنى هجوما على الجيش الوطني الليبي جنوبي البلاد خلف قتيلا واحدا ومصابين اثنين

داعش يتبنى هجوما على الجيش الوطني الليبي جنوبي البلاد خلف قتيلا واحدا ومصابين اثنين

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 18 كانون الثاني 2022ء) تبنى تنظيم داعش الإرهابي، اليوم الثلاثاء، هجوما على الجيش الوطني الليبي جنوبي البلاد.

ونقل موقع "سايت" الأميركي، المختص برصد إعلام الجماعات المتطرفة، بيانا لما يعرف بـ "ولاية ليبيا-فزان"، ورد فيه تأكيد على تفجير مقر للجيش الوطني الليبي، جنوبي سبها، أمس، بعبوة ناسفة، "ما أدى لمقتل عنصر وإصابة اثنين آخرين"​​​.

(تستمر)

وكانت مصادر عسكرية قد ذكرت لسبوتنيك في وقت سابق أن النيران اشتعلت داخل سجن قرنادة العسكري في بنغازي، مما تسبب في هروب 5 سجناء ينتمون لتنظيم داعش.

هذا وتعاني ليبيا، منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي عام 2011، من أعمال عنف، وتفجيرات في مناطق متفرقة من البلاد.

كما أكد وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أواخر حزيران/يونيو الماضي، خلال مؤتمر موسكو للأمن الدولي، أن المنظمات الإرهابية بمختلف أنواعها لا تزال تشكل الخطر الرئيسي على استقرار المنطقة. وأنه بعد هزيمة تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، في سوريا والعراق ازدادت هجرة المسلحين المدربين إلى دول أخرى، وانتقل العدد الأكبر منهم إلى ليبيا.

أفكارك وتعليقاتك