بايدن: إمكانية عقد قمة جديدة مع بوتين لا تزال قائمة

بايدن: إمكانية عقد قمة جديدة مع بوتين لا تزال قائمة

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 20 كانون الثاني 2022ء) قال الرئيس الأميركي جو بايدن بأنه يدرس إمكانية عقد لقاء جديد على مستوى القمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين .

وأضاف بايدن خلال إحاطة إعلامية يوم الأربعاء تعليقا على المناقشات الأخيرة حول قضايا الأمن بين الولايات المتحدة وروسيا: "نعم، أعتقد كالسابق أن مثل هذه الإمكانية لا تزال قائمة"​​​.

وأشار بايدن إلى أن الاجتماعات الثلاثة مع روسيا حول القضايا الأمنية في جنيف وفي إطار مجلس روسيا – الناتو وعلى منصة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا "لم تثمر عن أي نتيجة بعد".

وأكد أن الولايات المتحدة لا تعتزم تقليص عدد قواتها في أوروبا، وأضاف: "نعتزم زيادة قواتنا في رومانيا وغيرها من الدول في حال الهجوم" (على أوكرانيا)، مؤكدا أن واشنطن ملتزمة "بحماية تلك الدول".

(تستمر)

ومع ذلك أشار بايدن إلى أن الولايات المتحدة قد تدرس المطلب الروسي بعدم نشر أسلحة استراتيجية في أوكرانيا.

وقال بهذا الصدد إن بوتين طلب منه "أمرين، الأول عدم انضمام أوكرانيا إلى الناتو أبدا، والثاني عدم نشر أسلحة استراتيجية في أوكرانيا. ونحن قد ندرس النقطة الثانية".

وبشأن انضمام أوكرانيا إلى الناتو، قال بايدن أن هذا الأمر غير مرجح في المنظور القريب، مشيرا إلى أن هناك عملا كبيرا يجب القيام به في مجال تعزيز الديمقراطية في أوكرانيا.

وحذّر بايدن، روسيا من أنها ستواجه "كارثة" في  حال صعدت الوضع حول أوكرانيا، مقدّرا في الآن نفسه أن نظيره الروسي فلاديمير بوتن "لا يريد نشوب حرب واسعة النطاق".

وتوقع الرئيس الأميركي أن يقوم الرئيس الروسي بتحرك داخل أوكرانيا، لكنه قال إن الإقدام على غزو شامل سيؤدي إلى رد واسع النطاق سيكون مكلفا لروسيا ولاقتصادها.

يذكر أن روسيا طرحت على واشنطن والناتو مقترح ضمانات بعدم توسع الناتو شرقا وعدم اقتراب البنية التحتية العسكرية للحلف من الحدود الروسية.

ورفضت روسيا مرارا الاتهامات الغربية بالتحضير للهجوم على أوكرانيا، ولفتت إلى أن الغرب يستغل هذا الوضع لتبرير زيادة الحضور العسكري للناتو على تخوم روسيا.

أفكارك وتعليقاتك