لافروف وعبد اللهيان يؤكدان اعتزام بلديهما مواصلة مفاوضات فيينا لاستئناف الاتفاق النووي

لافروف وعبد اللهيان يؤكدان اعتزام بلديهما مواصلة مفاوضات فيينا لاستئناف الاتفاق النووي

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 20 كانون الثاني 2022ء) بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الخميس، مع وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، خطة العمل الشامة المشتركة، حيث أكد الوزيران اعتزام البلدين مواصلة مفاوضات فيينا من أجل استئناف الاتفاق النووي في صيغته الأصلية.

وجاء في بيان الخارجية الروسية على موقعها: "تم خلال اللقاء التطرق إلى عدد من القضايا المتعلقة بالسياسة العالمية، وآفاق تطوير التعاون الروسي الإيراني، بما في ذلك وتعزيز الحوار السياسي، والتعاون التجاري والاقتصادي والثقافي والإنساني، مع التركيز على تنفيذ المشاريع المشتركة الرئيسية"​​​.

وأضاف البيان: "كما تم التركيز على الموقف حول خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني، والتي لا تزال أهم اتفاق في مجال عدم الانتشار.

(تستمر)

وأكد الجانبان عزمهما على مواصلة مفاوضات فيينا من أجل استعادة "الاتفاق النووي" في صيغته الأصلية".

وتطرق الوزيران بحسب البيان إلى موضوعات رئيسية أخرى تتعلق بالمشكلات الإقليمية، بما في ذلك أفغانستان وسوريا ومنطقة القوقاز وبحر قزوين.

هذا ووصل الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، أمس الأربعاء إلى موسكو في زيارة رسمية، وخلال لقائه مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس، شدد رئيسي، على أن بلاده تريد علاقات مستقرة وشاملة مع روسيا؛ مشدداً على أنه لا توجد قيود على تطوير العلاقات مع روسيا الصديقة بالنسبة لإيران، وستكون العلاقات بين البلدين استراتيجية.

وفي كلمته اليوم الخميس، أمام مجلس الدوما الروسي، أكد الرئيس الإيراني، أن التعاون بين إيران وروسيا في سوريا يؤدي إلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة، مشيرا إلى أن برنامج بلاده النووي مشروع، وسياسة طهران، لا تقضي بإنتاج أسلحة نووية.

أفكارك وتعليقاتك