سوريا تدين الإجراءات الأميركية وممارسات "قسد" وتؤكد أنها ترقى لمستوى جرائم الحرب - سانا

(@FahadShabbir)

سوريا تدين الإجراءات الأميركية وممارسات "قسد" وتؤكد أنها ترقى لمستوى جرائم الحرب - سانا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 22 كانون الثاني 2022ء) دانت سوريا مجددا ممارسات وإجراءات القوات الأميركية وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) بمناطق شمال شرقي سوريا، مؤكدة أنها ترقى إلى مستوى جرائم الحرب.

وقالت الخارجية السورية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "سانا" اليوم السبت، إن "ما تقترفه القوات الأميركية وميلشيات قسد (قوات سوريا الديمقراطية)، أعمالاً ترقى إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية"​​​.

وطالبت الخارجية السورية في بيانها "المنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة وجميع المنظمات الإنسانية الأخرى بتقديم كل أشكال الإغاثة الطارئة لدعم آلاف الأسر السورية التي تم إجبارها على النزوح من أماكن سكنها إلى العراء في هذه الظروف الجوية القاسية".

(تستمر)

وجددت سوريا، في البيان، إدانتها للأعمال التي أدت إلى نزوح آلاف المواطنين السوريين في محافظة الحسكة وزيادة معاناتهم وتطالب بانسحاب القوات الأميركية من شمال سوريا الشرقي والقوات التركية من شمال سوريا الغربي".

وتحدثت "سانا"، في وقت سابق اليوم، عن تزايد حركة نزوح للأهالي من حي غويران في مدينة الحسكة جراء تلقيهم إنذارات وتهديدات من ميلشيا "قسد" بإخلاء منازلهم على الفور مع استمرار الفوضى في محيط سجن الثانوية الصناعية الذي شهد تفجيرات، وهروب عناصر تنظيم داعش (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، بعد قيام طائرات أميركية بتدمير مبنى المعهد التقني بالكامل في مدينة الحسكة وأنباء عن نيتها تدمير مبنى كلية الاقتصاد بذريعة ملاحقة فارين من سجن الثانوية الصناعية الذي تسيطر عليه ميلشيا قسد".

وتتواجد قوات أميركية، في عدة مواقع عسكرية في سوريا؛ أبرزها قرب حقول نفط النفط في محافظة دير الزور، وقاعدة التنف قرب المثلث الحدودي بين سوريا والعراق والأردن.

كما تسيطر قوات "قسد" المدعومة من الولايات المتحدة على مساحات من الأراضي في محافظات حلب والحسكة والرقة ودير الزور.

أفكارك وتعليقاتك