البعثة الروسية : الولايات المتحدة بدلاً من دعم اتفاقات مينسك ، تنشر الأكاذيب حول أوكرانيا

البعثة الروسية : الولايات المتحدة بدلاً من دعم اتفاقات مينسك ، تنشر الأكاذيب حول أوكرانيا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 كانون الثاني 2022ء) أكدت البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة، إن الولايات المتحدة ، بدلاً من دعم اتفاقات مينسك الخاصة بتسوية الأزمة في جنوب شرق أوكرانيا ، تنشر الأكاذيب حول الوضع في أوكرانيا.

وقالت البعثة في بيان ، إن " الولايات المتحدة تفضل نشر الأكاذيب حول أوكرانيا بدلاً من الإعراب عن دعمها لقرار مجلس الأمن رقم 2202 ، الذي وافق على حزمة إجراءات مينسك كأساس قانوني دولي لتسوية الأزمة ، وفرض على كييف عددًا من الالتزامات التي تخلت عنها( كييف) لمدة سبع سنوات "​​​.

وأوضح البيان ، إن" الولايات المتحدة تنتهج بدلاً من الحوار والبحث عن أرضية مشتركة، خط مدمر بتعبيرها عن مواقف منحازة لا علاقة لها بالواقع ( في إشارة إلى الهستيريا التي أطلقتها واشنطن حول أوكرانيا )".

(تستمر)

كما أشارت البعثة الدبلوماسية إلى إن الولايات المتحدة وحلف الناتو " أغرقوا "أوكرانيا بالأسلحة" فضلاً عن "عدد لا يحصى من المستشارين".

وتتهم الولايات المتحدة ودول غربية، روسيا بالتحضير لهجوم عسكري ضد أوكرانيا، وهو ما نفته الأخيرة في مناسبات عدة، معتبرة أن الاتهامات ذريعة لزيادة الحضور العسكري لحلف شمال الأطلسي "ناتو" على حدودها.

وأكدت روسيا مرارا، أنه لا نية لها لشن أي عملية ضد أوكرانيا، مشددة على أن كل التقارير التي تتحدث عن ذلك كاذبة والغرض من هذه الادعاءات تصعيد التوتر في المنطقة وتأجيج الخطاب المعادي لروسيا، استعداداً لفرض عقوبات اقتصادية جديدة، وتبريراً لتوسع الناتو شرقاً، الأمر الذي تعارضه موسكو بشدة، قائلة، إنه يهدد الأمن القومي الروسي.

أفكارك وتعليقاتك