رئيس البرلمان الروسي: واشنطن تريد رئيساً روسياً تسهل السيطرة عليه

رئيس البرلمان الروسي: واشنطن تريد رئيساً روسياً تسهل السيطرة عليه

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 كانون الثاني 2022ء) صرح رئيس البرلمان الروسي "الدوما"، فياتشيسلاف فولودين، ، بأن الولايات المتحدة أفصحت عما تسعى إليه، وهو رئيس روسي تسهل السيطرة عليه.

وكتب فولودين على تطبيق "تليغرام"، معلقا على احتمال فرض واشنطن عقوبات جديدة ضد روسيا: "كل شيئ أصبح واضحاً​​​. أخيراً قالت الإدارة الأميركية علانية ما تريد: واشنطن تريد رئيساً روسياً موالياً لها وتسهل السيطرة عليه".

وأضاف فولودين: "الولايات المتحدة غير راضية عن أن روسيا أصبحت في عهد الرئيس فلاديمير بوتين قوية ومستقلة ... كل أفعالكم معادية لدولتنا - روسيا. وهو الأمر الذي أصبح واضحا للجميع"، مشيراً : "لكن حسب فهم مواطني بلدنا، فإن هذه العقوبات ليست ضد بوتين، بل ضد خيار شعب روسيا ".

(تستمر)

هذا وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، قد أعلن في وقت سابق، أنه لا يستبعد فرض عقوبات على الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إذا أقدمت روسيا على "غزو" أوكرانيا.

وتتهم الولايات المتحدة ودول غربية، روسيا بالتحضير لهجوم عسكري ضد أوكرانيا، وهو ما نفته الأخيرة في مناسبات عدة، معتبرة، أن الاتهامات ذريعة لزيادة الحضور العسكري لحلف شمال الأطلسي "ناتو" على حدودها.

وأكدت روسيا مرارا، أنه لا نية لها لشن أي عملية ضد أوكرانيا، مشددة على أن كل التقارير التي تتحدث عن ذلك كاذبة والغرض من هذه الادعاءات تصعيد التوتر في المنطقة وتأجيج الخطاب المعادي لروسيا، استعداداً لفرض عقوبات اقتصادية جديدة، وتبريراً لتوسع الناتو شرقاً، الأمر الذي تعارضه موسكو بشدة، قائلة، إنه يهدد الأمن القومي الروسي.

أفكارك وتعليقاتك