إجلاء سكان القرى الحدودية في قرغيزستان من منطقة الاشتباكات على الحدود مع طاجيكستان

(@FahadShabbir)

إجلاء سكان القرى الحدودية في قرغيزستان من منطقة الاشتباكات على الحدود مع طاجيكستان

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 27 كانون الثاني 2022ء) أفاد شهود عيان، اليوم الخميس، بأن بعض سكان القرى الحدودية في قرغيزستان تم إجلاءهم من منطقة الاشتباكات بين قوات حرس الحدود القرغيزية والطاجيكية.

وقال أحد الشهود لوكالة سبوتنيك: "يتم الإجلاء حالياً من سمرقندك ( قرية في منطقة باتكين ) إلى قرية رافات​​​. يتم إخراج النساء والأطفال فقط، مع إبقاء الرجال".

إلى ذلك، أعلن جهاز حرس الحدود في قيرغيزستان، في وقت سابق اليوم الخميس، حدوث تبادل لإطلاق النار على الحدود مع طاجيكستان.

وقال المتحدث باسم الجهاز، لوكالة سبوتنيك: "في حوالي الساعة 19:35 (16:35 بتوقيت موسكو)، ساء الوضع على الحدود بين البلدين، بسبب استخدام الأسلحة والنيران من قبل الجانب الطاجيكي على الوحدات الحدودية التابعة للجنة الدولة للأمن القومي لجمهورية قيرغيزستان، في منطقة تشير دوبو في اقليم باتكين.

(تستمر)

المناوشات الرئيسية بين وحدات القوات الحدودية من قيرغيزستان وطاجيكستان تجري في منطقتي تورت كوتشو وشير دوبو،يستخدم الجانب الطاجيكي قذائف الهاون وقاذفات القنابل".

ووسط التوترات على الحدود مع طاجيكستان، عزز حرس الحدود في قيرغيزستان إجراءاته، بعد إغلاق حرس الحدود في طاجيكستان من جانب واحد جزءًا من الطريق في منطقة تورت كوتشو في إقليم باتكين التي تربط مدينتي باتكين وإسفانا القرغيزيتين. وتوجه مسؤولو البلدين إلى المكان لتهدئة الموقف.

وتشهد منطقة الحدود بين قيرغيزستان وطاجيكستان، حوادث متكررة بين السكان المحليين وحرس الحدود في البلدين، بسبب وجود أراضٍ واسعة متنازع عليها.

أفكارك وتعليقاتك