قلق روسي حول المعلومات المتعلقة بوقوع حادث مسلح على الحدود بين قرغيزستان وطاجيكستان

قلق روسي حول المعلومات المتعلقة بوقوع حادث مسلح على الحدود بين قرغيزستان وطاجيكستان

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 28 كانون الثاني 2022ء) أعربت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، عن قلق موسكو بشأن المعلومات المتعلقة بوقوع حادث مسلح على الحدود بين قرغيزستان وطاجيكستان.

وقال نائب مدير قسم الإعلام والصحافة بوزارة الخارجية الروسية، أليكسي زايتسيف، في بيان نشر على موقع للخارجية الروسية الرسمي: "نحن قلقون بشأن المعلومات المتعلقة بالحادث المسلح الذي وقع مساء يوم 27 كانون الثاني/يناير من هذا العام، على الحدود بين قرغيزستان وطاجيكستان​​​. ولسوء الحظ، هناك ضحايا وجرحى من الجانبين".

وأضاف "نرحب بالاتفاقات التي تم التوصل إليها بين الجانبين القرغيزي والطاجيكي بشأن وقف إطلاق النار وانسحاب القوات المسلحة من الحدود وتسيير دوريات مشتركة في هذه المنطقة".

(تستمر)

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن جهاز حرس الحدود في قرغيزستان، انه تم الاتفاق مع طاجيكستان، على وقف إطلاق النار بشكل كامل.

هذا ووقعت أمس الخميس، اشتباكات بين جنود قرغيز وطاجيك عند إحدى النقاط الحدودية بين البلدين، فيما أبلغت دوشنبه عن مقتل مدني وإصابة 6 من جنودها نتيجة الحادث.

وتشهد منطقة الحدود بين قيرغيزستان وطاجيكستان، حوادث متكررة بين السكان المحليين وحرس الحدود في البلدين، بسبب وجود أراضٍ واسعة متنازع عليها.

أفكارك وتعليقاتك