ويليامز تؤكد أن أعداد القوات والقواعد الأجنبية في ليبيا "لم يتغير كثيرا" رغم جهود لجنة 5+5

(@FahadShabbir)

ويليامز تؤكد أن أعداد القوات والقواعد الأجنبية في ليبيا "لم يتغير كثيرا" رغم جهود لجنة 5+5

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 29 كانون الثاني 2022ء) أكدت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون ليبيا، ستيفاني ويليامز، أن أعداد القوات والقواعد الأجنبية في ليبيا، "لم يتغير كثيرا"، رغم محاولات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، مؤكدة جاهزية الأمم المتحدة للمساعدة من خلال علاقاتها على تسهيل خروج هذه القوات.

وقالت ويليامز، في مقابلة مع قناة الوسط الليبية نشره موقعها الإلكتروني اليوم السبت، إن "أعدد القوات الأجنبية والمرتزقة وكذلك القواعد الأجنبية، لم يتغير كثيرا"، موضحة أن "الأمم المتحدة جاهزة لاستخدام علاقاتها لتسهيل خروج تلك القوات من ليبيا وعودتها إلى ليبيا"​​​.

ودعت ويليامز، الدول لسحب قواتها احتراما لسيادة ليبيا، وطلبات الليبيين بالانسحاب، مشددة على أن اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، تعمل على هذا الملف بشكل مدروس، وأن هناك زيارات لبعض العواصم للتشاور مع المسؤولين عن ملف القوات الأجنبية والمرتزقة".

(تستمر)

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، خلال ملتقي الحوار الوطني الليبي، أكدت ويليامز أن ليبيا تضم 10 قواعد عسكرية منتشرة في جميع أنحاء البلاد، وتشغلها بشكل كلي أو جزئي قوات أجنبية، كما أحصت حوالي 20 ألف من القوات الأجنبية أو المرتزقة الموجودين في ليبيا.

هذا، وشدد نائب وزير الخارجية الروسية، ميخائيل بوغدانوف، خلال اجتماعه في موسكو باللجنة العسكرية المشتركة الليبية، في بداية كانون الأول/ديسمبر الماضي، استعداد بلاده المساهمة في استقرار ليبيا وإنجاح عمل اللجنة لتحقيق تطلعات الشعب الليبي من أمن وتنمية.

وفي بداية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أكدت القيادة العامة للجيش الليبي، خروج 300 من القوات الأجنبية من شرق ليبيا.

أفكارك وتعليقاتك