"ميرال" تطلق استراتيجيتها للمسؤولية المجتمعية

"ميرال" تطلق استراتيجيتها للمسؤولية المجتمعية

أبوظبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 20 سبتمبر 2023ء) أطلقت مجموعة “ميرال”، استراتيجيتها للمسؤولية المجتمعية للمجموعة التي تهدف إلى إحداث تأثير إيجابي على المجتمعات.

وتشمل الاستراتيجية التي تستند على التزام ميرال طويل الأمد تجاه إثراء الفرد والمجتمع، تنفيذ أكثر من 80 مبادرة وبرنامجاً تنموياً اقتصادياً واجتماعياً وبيئياً خلال العامين القادمين، وذلك على نطاق المجموعة متضمنة ميرال إكسبيرينسز وميرال دستينيشنز وياس لإدارة الأصول.

وقال محمد عبد الله الزعابي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ميرال " تلتزم ميرال بتوفير تجارب ترفيهية رائدة عالمية المستوى، والتي تسهم في نمو قطاع السياحة في أبوظبي وتعزيز بيئة العمل في القطاع ككل. ومع إطلاق استراتيجيتنا للمسؤولية المجتمعية على نطاق المجموعة والتي استلهمناها من هذا الالتزام، نؤكد سعينا لتحقيق وإحداث أثر إيجابي للمجتمع والفرد والبيئة من خلال جميع وجهاتنا وتجاربنا، وبالتالي تحقيق التنمية المستدامة على المدى الطويل.

(تستمر)

ومن خلال مواءمة مجالات عملنا الرئيسية مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، فإننا نسهم في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة عالمية رائدة في مجالي السياحة البيئية والمستدامة".

وبرزت أهمية المسؤولية المجتمعية في مختلف أنحاء العالم في السنوات القليلة الماضية وتم إنشاء الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية للشركات في دولة الإمارات في عام 2018 بهدف تحقيق ريادة الدولة عالمياً في مجال المسؤولية المجتمعية.

وتماشياً مع هذا التوجه، تحرص ميرال على تطوير استراتيجيتها للمجموعة بهدف تعزيز مساهمتها تجاه الفرد والمجتمع والبيئة، وذلك من خلال الجهود والمبادرات المجتمعية المبتكرة والمستدامة، والتي تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ويشرف عليها لجنة متخصصة من المجموعة. وتسعى ميرال خلال العامين القادمين للارتقاء بمستويات المسؤولية المجتمعية لديها من خلال دعم وتطبيق أكثر من 80 مبادرة وبرنامج تنموي والتي تتكامل مع آليات قياس دقيقة لضمان التطور المستمر.

وتستند استراتيجية المجموعة إلى ثماني محاور رئيسية، تشمل مبادرات تطوير وصقل المهارات، والتعليم، والرعاية المجتمعية، وتعزيز صحة وعافية المجتمع، وتشجيع ممارسة الرياضة، والفنون والثقافة والسياحة، والمجافظة على البيئة ورعاية الكائنات الحية.

وتنسجم هذه المحاور مع ركائز مجموعة ميرال التي أطلقتها بالتزامن مع هويتها الجديدة في أكتوبر العام الماضي؛ وتجسد ركيزة الأفراد التزام وشغف موظفين المجموعة بتحويل الأفكار إلى مشاريع حقيقية وتجارب مميزة، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الجهود المبذولة لمساندتهم وتطويرهم، بينما تهدف ركيزة المجتمع إلى إحداث أثر إيجابي على المجتمعات التي تعمل ميرال بها من خلال وجهاتها وتجاربها الفريدة، وتعزز ركيزة البيئة الاستدامة وتوازنها مع التطور والنمو في وجهات وتجارب ميرال بهدف تحقيق مستقبل مستدام ومشرق للأجيال القادمة.

وستواصل مجموعة ميرال إطلاق العديد من المبادرات خلال الأشهر القادمة في إطار استراتيجية المجموعة هذه. وانطلاقاً من منهجيتها المتقدمة والفعالة التي تركّز على توفير تجارب مميزة لجميع الضيوف في المقام الأول، تستند استراتيجية المجموعة للأعوام الخمس القادمة على تعزيز نمو جزيرة ياس وتطويرها باعتبارها أبرز وجهاتها وأكثرها تميزاً، فضلاً عن توفير مزيد من الوجهات والمرافق الترفيهية الجديدة في أبوظبي والتي ستوفر قيمة مستدامة وتساهم في تنويع اقتصاد العاصمة الإماراتية.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك