وزارة الاقتصاد وبنك إنتيسا سان باولو يوقعان اتفاقية شراكة لتمويل الشركات الناشئة في الاقتصاد الدائري

وزارة الاقتصاد وبنك إنتيسا سان باولو يوقعان اتفاقية شراكة لتمويل الشركات الناشئة في الاقتصاد الدائري

أبوظبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 15 اكتوبر 2023ء) أبرمت “وزارة الاقتصاد” اتفاقية استراتيجية مع بنك "إنتيسا سان باولو" الإيطالي، ومركز الابتكار "إنتيسا سان باولو" لتعزيز اعتماد مبادئ الاقتصاد الدائري وتصميم منظومة له في الإمارات.

وقّع الاتفاقية الإطارية معالي عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد وماورو ميتشيلو، رئيس قطاع صيرفة الشركات والاستثمار في IMI بمجموعة إنتيسا سان باولو ..وباولو ماريا فيتوريو غراندي، نائب رئيس مجلس إدارة مركز الابتكار "إنتيسا سان باولو".

وقال معالي عبد الله بن طوق المري بهذه المناسبة : "تولي حكومة دولة الإمارات أهميةً كبيرة للتحول نحو نموذج الاقتصاد الدائري لتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة، تماشياً مع الرؤية السديدة لقيادتنا الرشيدة.

(تستمر)

. ونسعى للمضي قُدُماً في توطيد شراكتنا الاستراتيجية مع القطاع الخاص ومُختلف المعنيين والشركات العالمية الرائدة لتحقيق مستهدفاتنا في ملف الاقتصاد الدائري.. ويشكل إبرام الاتفاقية الاستراتيجية مع مجموعة "إنتيسا سان باولو" محطةً مفصلية تسهم في تعزيز تنافسية دولة الإمارات وترسيخ مكانتها في مصافِ الاقتصادات الدائرية الرائدة إقليمياً وعالمياً".

وقع اختيار دولة الإمارات على "إنتيسا سان باولو" لتكون شريكاً في مسيرة انتقال البلاد نحو الاقتصاد الدائري نظراً لقدرات المجموعة المثبتة في دعم الشركات الناشئة والشركات القائمة في مجال الاقتصاد الدائري بمنطقة الشرق الأوسط أثناء شروعهم بمسيرة التحوّل نحو هذا النموذج الاقتصادي الجديد.

ويلتزم كل من بنك "إنتيسا سان باولو" من خلال فروعه في دبي وأبوظبي، ومركز الابتكار"إنتيسا سان باولو" من خلال الأدوات المتاحة له، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد في تصميم وإطلاق السياسات ذات الصلة لتشجيع اعتماد ممارسات الاقتصاد الدائري وتعزيز نماذج أعمال مبتكرة وتطوير منظومة تشمل المؤسسات والجامعات ومراكز الأبحاث والشركات والمشاريع الناشئة.

وتستفيد المرحلة الأولى من المشروع، التي تشمل رسم الخرائط البيئية وتحديد إمكانات البلاد والأطراف المعنية، من مشاركة مركز "كاريبلو فاكتوري" للابتكار، الذي تأسّس بالشراكة مع مركز الابتكار "إنتيسا سان باولو" التابع لمختبر الاقتصاد الدائري الذي يتخذ من ميلان مقراً له.

وتتضمن الإجراءات المقبلة تعزيز الشراكة بين "إنتيسا سان باولو" و"مجلس الإمارات للاقتصاد الدائري"، الذي تم تأسيسه من قبل حكومة دولة الإمارات لتطوير وتطبيق سياسات التحوّل نحو الاقتصاد الدائري.

يهدف المجلس إلى استكشاف إمكانية إنشاء "مختبر للاقتصاد الدائري" في دولة الإمارات بغرض الترويج لنماذج الاقتصاد الدائري ضمن منظومة الاقتصاد المحلي.

وسيدعم "إنتيسا سان باولو" هيكلة وتمويل مشاريع الاقتصاد الدائري المحلية من خلال الاستفادة من مبلغ 8 مليارات يورو المخصص للتمويل الدائري على النحو المبين في خطة العمل 2022-2025.

بالإضافة إلى ذلك سيقدم مركز الابتكار "إنتيسا سان باولو" إرشادات مستمدّة من مختبر الاقتصاد الدائري التابع له، وبرامج تسريع للشركات الناشئة، والدعم من صناديق رأس المال الاستثماري التي تقدمها شركة "نيفا إس جي آر" التابعة لها.

وقال ماورو ميتشيلو، رئيس قطاع صيرفة الشركات والاستثمار في IMI بمجموعة إنتيسا سان باولو: "نُعرب عن فخرنا بالتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة ووضع خبراتنا الفريدة في متناولها لتعزيز مسيرتها للتحوّل نحو الاقتصاد الدائري.. وتتعاون فروعنا في دبي وأبوظبي مع مركز الابتكار "إنتيسا سان باولو" منذ فترة طويلة لدعم الشركات والشركات الناشئة.. وتتوفّر لهذه الشركات في دولة الإمارات إمكانية الوصول إلى رأس المال، فضلاً عن الظروف الملائمة للنمو خاصةً في إطار الاقتصاد الدائري".

وقال باولو ماريا فيتوريو غراندي، نائب رئيس مجلس إدارة مركز الابتكار "إنتيسا سان باولو": "يتعاون فريق الاقتصاد الدائري في شركتنا مع حكومة الإمارات منذ عام 2018 حيث نفّذنا العديد من المبادرات لدعم تطبيق نموذج الاقتصاد الدائري في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.. ويُشرّفنا اختيار وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات لشركتنا لتقديم استشارات مهمة في مجال الاقتصاد الدائري، ما يمنحنا حافزاً قوياً لمواصلة مهمتنا المتمثلة في تزويد المؤسسات والشركات على اختلاف أحجامها، إضافةً إلى الشركات الناشئة، بأفضل الأدوات لفهم واعتماد التحول الجذري الذي يخلقه الاقتصاد الدائري".

أفكارك وتعليقاتك