الشعبة البرلمانية الإماراتية تشارك في اجتماع اللجنة الدائمة لشؤون الأمم المتحدة للاتحاد البرلماني الدولي في أنغولا

الشعبة البرلمانية الإماراتية تشارك في اجتماع اللجنة الدائمة لشؤون الأمم المتحدة للاتحاد البرلماني الدولي في أنغولا

لواندا ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 26 اكتوبر 2023ء) شارك سعادة مروان عبيد المهيري عضو مجموعة الشعبة البرلمانية الإماراتية في الاتحاد البرلماني الدولي، في اجتماع اللجنة الدائمة لشؤون الأمم المتحدة للاتحاد، الذي عقد ضمن اجتماعات الجمعية العامة 147 للاتحاد والدورة 212 للمجلس الحاكم، المنعقدة بجمهورية أنغولا في العاصمة لواندا.

وطرح سعادة مروان المهيري مداخلة الشعبة البرلمانية الإماراتية حول موضوع "دور البرلمانات في تعزيز المساواة بين الجنسين في الجمعية العامة للأمم المتحدة"، وقال : “إن المرأة تواجه العديد من الحواجز للوصول إلى المشاركة السياسية في أعمال الأمم المتحدة، ووفقًا لإحصائيات للاتحاد البرلماني الدولي، فإن 26.5 في المائة فقط من البرلمانيين هم من النساء وعلى رأس 36 بلدًا فقط حول العالم رئيسة دولة أو رئيسة حكومة، وفي 22 دولة تقريبًا، تشكل النساء أقل من 10 في المائة من أعضاء الحكومة، وعلينا العمل انطلاقا من بلداننا الوطنية على تعزيز المساواة بين الجنسين في الحكومات، ويمكن للبرلمانات سن قوانين وسياسات أفضل لشعوبها”.

(تستمر)

وأكد المهيري أهمية الدور المحوري للاتحاد البرلماني الدولي والأمم المتحدة في مجال تمكين المرأة وتعزيز المساواة بين الجنسين، ففي هذا المجال يمكننا الإشارة إلى أبرز التحديات التي تواجه تحقيق المساواة بين الجنسين في الجمعية العامة للأمم المتحدة، ومنها ضعف تمثيل المرأة في مراكز صنع القرار والعمليات السياسية، فالعديد من النساء يكافحن من أجل الوصول إلى مراكز صنع القرار في مواجهة العديد من المصاعب والمعوقات، بالإضافة إلى ضعف السياسات والتشريعات الوطنية والرقابية الفاعلة في مجال تعزيز التوزان بين الجنسين، وهو ما يمثل الهدف الـ 5 من أهداف التنمية المستدامة؛ وهو تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين كل النساء والفتيات لعالمٍ مسالمٍ ومزدهرٍ ومستدام، ومن ضمن التحديات كذلك أهمية إيمان المرأة بذاتها وإمكانياتها وقدرتها في تعزيز الأمن والسلم والدوليين، والمشاركة السياسية بجانب أخيها الرجل في مختلف أعمال وأنشطة الأمم المتحدة.

وأضاف أنه على البرلمانات سن وتطوير القوانين والتشريعات الوطنية في مجال التوازن بين الجنسين نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبحث سبل إدماج الهدف (5) من هذه الأهداف ضمن عمل البرلمانيين، كما أن على البرلمانات تحسين وتطوير آليات الرقابة على السياسات والخطط الحكومية في مجال تمكين المرأة وتعزيز المساواة بين الجنسين وتكافؤ الفرص، وتعزيز الوعي المجتمعي في هذا الشأن.

وأكد سعادة المهيري على أن دولة الإمارات آمنت منذ تأسيسها بالأدوار المحورية للمرأة في عملية التنمية المستدامة وترسيخ الأمن والسلم الدوليين والمشاركة في العملية السياسية، لذا سعت إلى تمكين المرأة وتعزيز التوازن بين الجنسين في مختلف المجالات، ففي مجال العمل الدبلوماسي سجلت الإمارات أعلى نسبة في عدد السفيرات بنسبة 10.9 % ، ويبلغ عددهن 12 امرأة منهن سفيرة في بعثة الأمم المتحدة في نيويورك، وسفيرة وممثلة دائمة للدولة وقنصل عام موفدة حالياً في مختلف أنحاء العالم.

أفكارك وتعليقاتك