الرئيس النيجيري ومنافسه الرئيسي أبو بكر عتيقو يدليان بصوتيهما في الانتخابات الرئاسية

الرئيس النيجيري ومنافسه الرئيسي أبو بكر عتيقو يدليان بصوتيهما في الانتخابات الرئاسية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 23 فبراير 2019ء) سارة نور الدين. أدلى الرئيس النيجيري محمد بخاري، ومنافسه الرئيسي رجل الأعمال عتيقو أبو بكر بصوتيهما، اليوم السبت، في الانتخابات الرئاسية المؤجلة لمدة أسبوع، مع بدء التصويت​​​.

وأذاع تلفزيون "شانلز تي في"، لقطات لبخاري وهو يدلي بصوته في ولاية كاتسينا شمال غرب البلاد.

وقال بخاري، في تصريحات للصحافيين عقب إدلائه بصوته، "عملية الاقتراع تسير بسلاسة ويسر، وأنا سعيد بهذا وأرجو اكتمالها على هذا النحو".

وأضاف "أتطلع لانتقال ناجح [للسلطة].

وانصرف بخاري بعد تحية الجماهير، التي تجمهرت حوله في مركز الاقتراع بمسقط رأسه شمال غرب نيجيريا.

ويواجه بخاري، الذي يسعى للفوز بفترة رئاسية ثانية، في هذه الانتخابات مرشح المعارضة الرئيسي رجل الأعمال ونائب الرئيس السابق عتيقو أبو بكر الذي أدلى بصوته في ولاية أداماوا بشرق البلاد.

(تستمر)

وفيما بدأت عملية التصويت صباح اليوم أمام ملايين الناخبين، ولم يتمكن عدد من مراكز الاقتراع في العاصمة أبوجا من فتح أبوابه أمام المئات من الناخبين لأكثر من ساعة عن الموعد المحدد وهو الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي.

وحاول منظمون ومتطوعون من المفوضية  الوطنية المستقلة للانتخابات ورجال الشرطة تنظيم سير عملية الاقتراع في تلك المراكز إلا أنها استغرقت وقتا.

ونظم المواطنون أنفسهم في صفوف قبل الموعد المحدد بأكثر من ساعة، بانتظار إيجاد أسمائهم في سجلات الناخبين بحوزة موظفي المفوضية.

ومن المتوقع مشاركة أكثر من 72 مليون ناخب نيجيري في عملية انتخاب جرى تأجيلها أسبوعا لعدم اكتمال التجهيزات والاستعدادات في أنحاء البلاد.

ويختار النيجيريون كذلك 109 عضو في مجلس الشيوخ، و360 عضوا في مجلس النواب، من بين آلاف المرشحين في أنحاء البلاد.

وقبل ساعات قليلة من بدء الاقتراع، ذكرت وكالة الأبناء النيجيرية، أن الجيش تصدى لهجمات مسلحة من قبل جماعة بوكو حرام على بلدة  بشمال شرق نيجيريا.

كانت مفوضية الانتخابات الوطنية المستقلة قد أعلنت تأجيلا لمدة أسبوع للانتخابات في الساعات الأولى من صباح السبت الماضي مع استعداد الناخبين المسجلين البالغ عددهم 72.8 مليون شخص للذهاب إلى مراكز الاقتراع،  لعدم اكتمال التجهيزات اللازمة لإجرائها في عموم البلاد.

أفكارك وتعليقاتك