التسوية السورية واليمن وليبيا والقضية الفلسطينية تصدرت مباحثات لافروف في الإمارات

التسوية السورية واليمن وليبيا والقضية الفلسطينية تصدرت مباحثات لافروف في الإمارات

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 07 مارس 2019ء) أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أن وزير الخارجية سيرغي لافروف، بحث خلال زيارته إلى الإمارات العربية المتحدة التسوية السورية، واليمن، وليبيا، والقضية الفلسطينية الإسرائيلية.

وجاء في بيان الخارجية الروسية اليوم الخميس: "كجزء من التبادل الموثوق للآراء حول الوضع المتطور في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تم التركيز على مهام التسوية السياسية السريعة للصراعات والأزمات التي لا تزال في هذه المنطقة الاستراتيجية المهمة في العالم، بما في ذلك الوضع في سوريا واليمن وليبيا والأراضي الفلسطينية"​​​.

وأشار البيان إلى أن الجانبان أكدا على ضرورة الالتزام الصارم بمعايير القانون الدولي، واحترام سيادة الدول وسلامتها الإقليمية، ومحاربة الإرهاب والإيديولوجية المتطرفة بحزم، مع استبعاد استخدام المعايير المزدوجة في هذا المجال.

(تستمر)

وأوضح البيان أن لافروف بحث مع ولي عهد أبوطبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، محمد بن زايد آل نهيان، ومع نظيره الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، القضايا الثنائية في جدول الأعمال.

هذا وأكد وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد، أمس الأربعاء، أهمية احتواء سوريا عربيا في ظل مواجهة تزايد ما سماه بالنفوذ الإيراني والتركي.

هذا وتنتهي اليوم جولة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في منطقة الخليج العربي الذي بدأها يوم 7 من آذار/مارس الجاري، وشملت المملكة العربية السعودية، قطر، الكويت والإمارات العربية المتحدة.

أفكارك وتعليقاتك