"منتدى أفكار أبوظبي " يمنح الشباب الإماراتي تصريح حضور جلساته

"منتدى أفكار أبوظبي " يمنح الشباب الإماراتي تصريح حضور جلساته

أبوظبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 21 مارس 2019ء) يمنح "مهرجان أفكار أبوظبي " لبرنامج الزملاء الاستثنائي الذي يتيح إبراز الجيل الجديد من القادة الإماراتيين أمام القادة العالميين وصنّاع القرار عبر 10 من الشباب الإماراتي المبدع كل سنة التصريح الكامل لحضور جميع المناقشات والجلسات والكلمات الرئيسية التي تلقى خلال الفعالية التي تستمرّ ليومي 27 و28 مارس الحالي .

وأصبح لدى أفكار أبوظبي على مرّ السنتين الماضيتين 20 شاباً منتسباً إلى برنامج الزملاء ومن بينهم سامي المرزوقي، نائب رئيس التخطيط والجودة في ديوان وليّ عهد أبوظبي وحنان المرزوقي خريجة برنامج منحة الشيخ محمد بن زايد للتعليم العالي، ودبي أبو الهول وماجدة آل مكتوم اللتان نالتا منحة رودس لعام 2019 .

(تستمر)

ويُتوقع أن تخرّج نسخة عام 2019 من أفكار أبوظبي دفعة جديدة من الطلاب الموهوبين والمجتهدين الذين يصيغون منذ الآن شكل المستقبل على طريقتهم الخاصة.

وقال سعيد النظري المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشبابً: "تتمثل إحدى الأولويات العليا للمؤسسة الاتحادية للشباب في تمكين الشباب الإماراتي والحوار معهم حول التحديات ذات الأهمية العالمية ".

ويعتبر برنامج الزملاء الاستثنائي منصة لأفكار شباب الإمارات ومناقشتها مع صناع القرار حول العالم. كما تبدي المؤسسة الاتحادية للشباب أهمية كبيرة على إثراء مساهمات وأفكار الشباب الإماراتي، ويتيح لنا برنامج الزملاء الاستثنائي في أفكار أبوظبي الفرصة للقيام بذلك".

وبالحديث عن تجربته المقبلة كزميل استثنائي لعام 2019 .. قال عبدالله الهاشمي: "منذ أن علمت بمنتدى أفكار أبوظبي، ساورني اهتمام كبير بالمواضيع التي تمّ التطرّق إليها فقد لفتني في النسخ السابقة المستوى الرفيع للمتحدثين الذين شاركوا في المنتدى من كافة أنحاء العالم وحضروا لنقاش مسائل مهمة ".

من جهتها قالت جواهر الحبسي التي تشارك في المنتدى المقبل: "تقدّمت بطلب الانضمام إلى برنامج الزملاء الاستثنائي نظراً لما يمثّله منتدى أفكار أبوظبي. فهو منصة تتيح تشارك الأفكار والاستماع وتعلّم كيفية مواجهة التحديات الملحّة التي تواجه البشرية.. أنا متحمسة للمشاركة في النقاشات المثرية التي ستدور في نسخة هذا العام من المنتدى وأتطلع لما سيتمّ تشاركه من أفكار من قبل مجموعة قديرة من المتحدثين المحليين والدوليين".

و تشمل لائحة الزملاء لعام 2019 كلا من عبدالله الهاشمي وهو ضابط البروتوكول في متحف اللوفر أبوظبي يبلغ من العمر 24 عاماً ويحمل شهادة في الشؤون الدولية من جامعة زايد في أبوظبي.. والعنود هندي الشامسي طالبة سنة ثانية في جامعة نيويورك أبوظبي تتخصص في العلوم السياسية والكتابة المبدعة حيث تجمع بين حبها للأدب والثقافة الإماراتية..وفاطمة المري باحثة شريكة وعضو في اللجنة الرياضية في دبي للسياحة.. وجواهر الحبسي دبلوماسية متدرّبة حالياً في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية ومرشدة ثقافية في جامع الشيخ زايد الكبير.. وخولة المطوع في الدراسية الرابعة في علم النفس في جامعة زايد وهي مهتمة بعلم النفس الذي يركّز على القيم الثقافية التي تصيغ شكل أفكارنا ومشاعرنا وسلوكنا.. ونوال الجعيدي ولدت في الفيليبين ونشأت في أبوظبي، وهي تدرس علم النفس والموسيقى في جامعة نيويورك أبوظبي وتأمل متابعة الدراسة في علم الأدلة الجنائية وعلم الأمراض أو علم النفس السريري.. وشيخة آل مكتوم طالبة سنة ثانية في جامعة نيويورك أبوظبي وعضو في برنامج الطلاب السفراء في الجامعة، حيث تعمل على تعزيز معرفة الطلاب بالثقافة والتقاليد الإماراتية.. وشيما الجنيبي متخرجة حديثاً من جامعة زايد في مجال تكنولوجيا المعلومات.

أفكارك وتعليقاتك

>