رسم خطوط تقسيم جديدة في الشرق الأوسط يعد مسارا خطيرا - الخارجية الروسية

(@FahadShabbir)

رسم خطوط تقسيم جديدة في الشرق الأوسط يعد مسارا خطيرا - الخارجية الروسية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 23 مايو 2019ء) أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، اليوم الخميس، أن موسكو ترى أنه من المهم عدم إنشاء خطوط تقسيم جديدة في منطقة الشرق الأوسط، لأن هذا المسار خطير.

وقال فيرشينين للصحفيين معلقا على إمكانية إنشاء "ناتو عربي" ضد إيران، على هامش مؤتمر "قراءات ليخاتشوف" الـ19 الدولي في سان بطرسبورغ : "فيما يتعلق بإنشاء التحالفات المختلفة، تحالفات ظرفية أو أحلاف، فنحن نرى أنه من الأهمية بمكان- وفقا للوضع الحالي- عدم إنشاء خطوط تقسيم إضافية جديدة في المنطقة، وعلى وجه الخصوص، نحن نتحدث عن منطقتي الشرق الأدنى والشرق الأوسط، وخصوصا إذ كانت هذه التوجهات تستخدم الخلافات الطائفية؛ فإن هذا المسار خطير​​​. نحن بحاجة للبحث عما يوحدنا في هذه المنطقة".

(تستمر)

وفي سياق رده على سؤال حول الوساطة المحتملة بين الدول العربية وإيران، قال نائب الوزير: " أن تكون وسيطا بين هيكلية ما، هيكلية لم تنشأ بعد [في إشارة واضحة إلى الناتو العربي] لا تتناسب مع طرح السؤال زمنياً".

وفي نيسان/أبريل الماضي، نقلت رويترز عن أربعة مصادر مطلعة، أن مصر رفضت المشاركة في إنشاء تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي "ميسا" المعروف أيضًا باسم "الناتو العربي". وذكر رويترز، أن مصر أبلغت الولايات المتحدة والمشاركين الآخرين في التحالف المستقبلي بقرارها.

كما أفيد بحسب خطة واشنطن، بأنه بالإضافة إلى الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية ، ينبغي أن تنضم إلى "ميسا" كل من الإمارات العربية المتحدة والكويت والبحرين وقطر وعمان ومصر والأردن. ووفقًا لرويترز التي استندت إلى وثيقة سرية للبيت الأبيض، أن المملكة العربية السعودية هي التي أطلقت هذه المبادرة لأول مرة في عام .2017

أفكارك وتعليقاتك