محكمة عسكرية في مصر تؤيد حكما بإعدام 17 شخصا أدينوا بتفجير 3 كنائس

محكمة عسكرية في مصر تؤيد حكما بإعدام 17 شخصا أدينوا بتفجير 3 كنائس

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 28 مايو 2019ء) أيدت المحكمة العليا للطعون العسكرية في مصر، اليوم الثلاثاء، حكما بإعدام 17 متهما، والسجن المؤبد لـ19 آخرين، إلى جانب أحكام بالسجن تتراوح بين 15 إلى 10 سنوات بحق 10 متهمين، لإدانتهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ"تفجير الكنائس الثلاث".

وذكر موقع صحيفة "الشروق المصرية" أن "المحكمة العليا للطعون العسكرية، قضت بتأييد حكم محكمة جنايات عسكرية الإسكندرية، بمعاقبة 17 متهمًا بالإعدام، والسجن المؤبد لـ19 متهمًا بينهم سيدة، والسجن المشدد 15 سنة لـ8 متهمين بينهم طفل، والسجن 15 سنة لمتهم، والسجن المشدد 10 سنوات لأخر، وذلك فى اتهامهم بالقضية رقم 165 لسنة 2017 جنايات عسكرية كلي الإسكندرية، والمعروفة إعلاميًا بتفجير الكنائس الثلاث"​​​.

(تستمر)

وبحسب الصحيفة، نسبت النيابة العسكرية للمتهمين، تهم الانضمام لخلية إرهابية مسؤولة عن تفجيرات كنائس البطرسية [وسط القاهرة] ومار مرقس بالإسكندرية ومار جرجس بطنطا وهجوم النقب.

وكانت المحكمة أحالت أوراق 36 متهما في القضية إلى مفتى الجمهورية، لاستبيان رأيه الشرعي في الحكم عليهم بالإعدام.

وقتل 46 شخصاً بينهم نساء وأطفال، في نيسان/أبريل 2017 بالتزامن مع احتفال المسيحيين المصريين بأحد السعف، وأصيب أكثر من مئة آخرون في هجومين استهدفا كنيستين بمدينتي طنطا والإسكندرية شمال مصر وأعلن تنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) مسؤوليته عنهما.

ووقع الانفجار الأول في الصباح في كنيسة مار جرجس في مدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية، وأسفر بحسب وزارة الصحة عن مقتل 31 وإصابة أكثر من 70 آخرين بجروح، فيما وقع الهجوم الثاني ظهراً في مقر الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، وأسفر عن مقتل 16 شخصاً بينهم ثلاثة من رجال الشرطة منعوا الانتحاري من دخول الكنيسة ففجر نفسه وسطهم.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي قتل 26 شخصا وأصيب العشرات في انفجار وقع بقاعة الصلاة في الكنيسة البطرسية بالملاصقة للكاتدرائية المرقسية بحي العباسية أثناء صلاة قداس الأحد في هجوم نفذه "داعش" وتوعد وقتها بعمليات أخرى مشابهة.

أفكارك وتعليقاتك