اتفاق موسكو وبروكسل وواشنطن لعب دورًا مهمًا في نقل السلطة في مولدوفا - رئيس البرلمان

اتفاق موسكو وبروكسل وواشنطن لعب دورًا مهمًا في نقل السلطة في مولدوفا - رئيس البرلمان

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 27 يونيو 2019ء) أعلنت رئيسة البرلمان المولدوفي، زينايدا غريتشاني، اليوم الخميس، أن اتفاق الأطراف الثلاثة الكبرى - روسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة - لعب دورًا مهمًا في نقل السلطة في مولدوفا.

وقالت غريتشاني في لقاء مع رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين: "لعب اتفاق اللاعبين الثلاثة الكبار دورًا مهمًا للغاية، ولا أخشى أن أقول هذا، إن اللاعبين العالميين في الساحة السياسية هم، روسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، عندما توحّدوا واعترف الجميع بالحكومة الجديدة"​​​.

وأضافت غريتشاني، إن "اعتراف روسيا بالسلطة الجديدة يعني الكثير ويستحق الكثير".

هذا وتدهور الوضع السياسي في مولدوفا مجدداً بداية حزيران /يونيو الجاري.

(تستمر)

وكان الحزب الديمقراطي أعلن يوم 14 حزيران /يونيو الجاري، أن حكومة بافيل فيليب استقالت طواعية.

وفي يوم، 15 حزيران/يونيو، وقع الحزب الاشتراكي الموالي لروسيا وتحالف "أكوم" اليميني الموالي للغرب المكون من حزبي "منصة الكرامة والحقيقة" و" العمل والتضامن" على اتفاقية تحالف لتشكيل حكومة ائتلافية.

وفي اليوم نفسه، أعادت المحكمة الدستورية في مولدوفا النظر وألغت قراراتها المتعلقة بحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة في 6 أيلول/سبتمبر، وشككت في شرعية حكومة مايا ساندو، وزيرة التعليم ومستشارة البنك الدولي سابقا، والتي منحتها الأحزاب في مولدوفا تفويضا بكبح نفوذ الأثرياء الذين لهم نفوذ سياسي في واحدة من أفقر دول أوروبا.

ورد البرلمان بوصف هذه القرارات بمحاولة من الحزب الديمقراطي القائم في السلطة لاغتصاب السلطة من خلال القضاة.

وتلا تلك التطورات تعيين المحكمة الدستورية، نائب رئس الحزب الديمقراطي، بافيل فيليب، قائماً بأعمال رئيس الدولة؛ لتوقيع مرسوم بحل البرلمان وتحديد موعد إجراء انتخابات مبكرة في 6 أيلول/سبتمبر القادم.

ووصف رئيس مولدوفا، إيغور دودون، قرار المحكمة الدستورية بتنحيه بخطوة يائسة لاغتصاب السلطة في البلاد.

وأعرب الرئيس دودون، في وقت سابق، عن شكره لقيادة روسيا على الاعتراف بالسلطة الشرعية في مولدوفا ودعمها للجهود المبذولة للحفاظ على الاستقرار في البلاد.

ولفت دودون إلى أن دعم الحكومة الجديدة في مولدوفا من قبل روسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية يعتبر حالة استثنائية "تخلق فرصًا كبيرة لتحسين معيشة الناس في جمهورية مولدوفا من خلال الجهود المشتركة" .

أفكارك وتعليقاتك