البنك المركزي المصري يثبت سعر الفائدة عند 15.75 و16.75 في المائة على الإيداع والإقراض

البنك المركزي المصري يثبت سعر الفائدة عند 15.75 و16.75 في المائة على الإيداع والإقراض

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 11 يوليو 2019ء) أعلن البنك المركزي المصري اليوم الخميس تثبيت سعر الفائدة عند 15.75 و16.75 في المائة على الإيداع والإقراض على التوالي، وذلك عقب اجتماع لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي اليوم.

وعلى الرغم من أن انخفاض مؤشرات التضخم، والتي أعلنها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أمس الأربعاء، حفزت بعض التوقعات باتجاه البنك المركزي لخفض سعر الفائدة، خاصة مع توجه الأسواق الناشئة لخفض الفائدة في الفترة الأخيرة، إلا أن ترقب ضغوط تضخمية خلال الشهرين القادمين، نتيجة بدء العام المالي الجديد وتطبيق الدولة لزيادات في أسعار الوقود والطاقة قد حدت من تلك التوقعات.

وبدأ تطيق الموازنة العامة للعام المالي الجديد 2019/ 2020 مطلع تموز/ يوليو الجاري، وأعلنت الحكومة المصرية الجمعة الماضية رفع أسعار الوقود بنسبة تتراوح بين 16 و30 في المائة، وهو ما تبعه ارتفاع في أسعار النقل والمواصلات، ويتوقع مراقبون أن يؤثر على أسعار السلع نتيجة ارتفاع أسعار النقل وبعض مدخلات الإنتاج، وكانت وزارة الكهرباء قد أعلنت في وقت سابق رفع أسعار استهلاك الكهرباء مع بدء السنة المالية.

(تستمر)

ويتوقع مراقبون أن يتمكن البنك المركزي من استئناف خفض الفائدة، والذي توقف منذ شباط/ فبراير الماضي، بعد مرور الموجة التضخمية المقبلة بعد شهري تموز/ يوليو وآب/ أغسطس.

وأبرمت مصر اتفاقا مع صندوق النقد الدولي نهاية عام 2016، تحصل بموجبه على قرض بقيمة 12 مليار دولار، على ثلاث سنوات، وتطبق حزمة من الإصلاحات الاقتصادية تشمل تحرير سعر الصرف وإلغاء الدعم على الوقود تدريجيا وتطبيق ضريبة القيمة المضافة.

أفكارك وتعليقاتك