ترامب يبحث مع السيسي الوضع في ليبيا - البيت الأبيض

ترامب يبحث مع السيسي الوضع في ليبيا - البيت الأبيض

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 أغسطس 2019ء) أعلن البيت الأبيض، اليوم الاثنين، أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ناقش مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على هامش قمة مجموعة السبع المنعقدة في بياريتز الفرنسية، الوضع في ليبيا.

وجاء في بيان للبيت الأبيض: "اليوم، التقى الرئيس دونالد ترامب، مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في بياريتز، وناقشا الأزمة في ليبيا، وقد عبرا عن دعمهما لليبيا مستقرة وموحدة وديمقراطية قادرة على مكافحة الإرهاب بمفردها"​​​.

وكان السيسي، وصف الوضع في ليبيا، بأنه المشكلة الأكثر حدة في أفريقيا، موضحا أن وصفة التسوية معروفة جيدًا، ولكن هناك ضرورة إلى "إرادة سياسية وصدق النوايا" لجميع أطراف النزاع.

ودعا السيسي، على وجه الخصوص، إلى تسوية سياسية من شأنها أن تؤثر على مجموعة كاملة من المشاكل في ليبيا.

(تستمر)

وأكد الرئيس المصري، أنه من الضروري أيضًا وقف كل التدخلات الخارجية في الوضع داخل ليبيا وضمان التوزيع العادل لإيرادات الدولة وشفافية الإنفاق الحكومي وتوحيد مؤسسات الدولة الليبية.

وتعاني ليبيا منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي عام 2011 وضعا أمنيا متدهورا وانقساما سياسيا، استمر حتى التوصل إلى اتفاق الصخيرات (2015) بين أطراف الصراع برعاية منظمة الأمم المتحدة.

وأدى الاتفاق إلى قيام المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج غربي البلاد، ولكنه لم يحظ بثقة البرلمان الموجود في شرقي البلاد رغم الاعتراف الدولي به. وهو ما أدى إلى استمرار انقسام مؤسسات البلاد بين حكومة السراج في طرابلس والجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، المتمركز في الشرق.

وأعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، بقيادة المشير حفتر، ليل الرابع من نيسان/أبريل الماضي، إطلاق عملية للقضاء على ما وصفته بـ "الإرهاب" في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد فيها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة، فائز السراج، الذي دعا قواته لمواجهة الجيش، متهما إياه بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

وبلغ عدد ضحايا المعارك، التي دخلت شهرها الرابع على التولي 1048 قتيلاً بينهم 106 مدنيين، وأصيب 5558 آخرون، بينهم 289 مدنيا"، بحسب منظمة الصحة العالمية.

أفكارك وتعليقاتك

>