" أبوظبي للتنمية" يدعم القطاع الصحي في إقليم زنجبار بتنزانيا بـ 37 مليون درهم

" أبوظبي للتنمية" يدعم القطاع الصحي في إقليم زنجبار بتنزانيا بـ 37 مليون درهم

- محمد سيف السويدي: مستشفى ويتي في إقليم زنجبار سيوفر الخدمات العلاجية والطبية بأرقى المعايير العالمية.

- وزير مالية زنجبار يشيد بجهود الإمارات ودعمها لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في الإقليم .

 أبوظبي في 28 سبتمبر / وام / وقع صندوق أبوظبي للتنمية مذكرة تفاهم مع حكومة إقليم زنجبار في جمهورية تنزانيا الاتحادية يقدم الصندوق بموجبها 37 مليون درهم لتمويل مستشفى ويتي في جزيرة بيمبا في إقليم زنجبار.

وقع المذكرة سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية ومعالي محمد راميا عبديوا، وزير المالية والتخطيط لإقليم زنجبار.

ويهدف مشروع المستشفى إلى دعم القطاع الصحي ورفع كفاءة الخدمات الصحية وتعزيز قدرات الكوادر الطبية، كما سيعمل على توفير العلاج والرعاية الصحية لآلاف المواطنين في جزيرة بيمبا في زنجبار.

(تستمر)

و قال سعادة محمد سيف السويدي إن مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها اليوم تجسد حرص دولة الإمارات العربية المتحدة وصندوق أبوظبي للتنمية على لعب دور فعّال في دعم مسيرة التنمية المستدامة من خلال دعم الخطط والبرامج التنموية التي وضعتها حكومة زنجبار لدعم القطاع الصحي وتحقيق التنمية المستدامة.

وأشار إلى أن مستشفى ويتي سيتم تطويره وفق أفضل المعايير العالمية في الرعاية الصحية لتقديم الخدمات الطبية اللازمة لسكان جزيرة بيمبا في زنجبار، لافتاً إلى أن المشروع الطبي الرائد سيعمل على رفع كفاءة الخدمات الطبية والعلاجية في الإقليم، حيث سيتم تزويد المستشفى بأحدث الوسائل والأدوات والأجهزة الطبية.

ومن جانبه أشاد معالي محمد راميا عبديوا وزير المالية والتخطيط لإقليم زنجبار بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة ودعمها اللامحدود لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في تنزانيا بشكل عام وإقليم زنجبار على وجه الخصوص.

كما أشاد بمستوى الشراكة الإيجابية التي تربط صندوق أبوظبي للتنمية ببلاده والدور الهام الذي يقوم به الصندوق من خلال تمويله لمشاريع استراتيجية متنوعة تسهم في تحقيق التنمية المستدامة..موضحا ان إنشاء مستشفى ويتي في جزيرة بيمبا سيساهم في توفير الخدمات الصحية والعلاجية للعديد من سكان تلك الجزيرة والجزر المجاورة لها، لافتا إلى أن إقامة مثل هذا الصرح الطبي الكبير سيحدث نقلة نوعية كبيرة في القطاع الصحي ويساهم في تحسين مستوى حياة سكان زنجبار.

و أضاف أن حكومة بلاده تسعى إلى تحقيق المزيد من التعاون المشترك مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وصندوق أبوظبي للتنمية، لا سيما في مجال الدعم الاقتصادي للنهوض بالقطاعات التنموية الرئيسية والتي تشكل عاملاً أساسياً في تحقيق التنمية المستدامة.

يذكر أن صندوق أبوظبي للتنمية يرتبط بعلاقات وثيقة مع حكومة تنزانيا تعود لعام 1977، حيث مول الصندوق أربعة مشاريع تنموية بقيمة 233 مليون درهم وغطت تلك المشاريع عدة قطاعات أساسية، أهمها الصناعة والنقل والمياه.

أفكارك وتعليقاتك