دول الناتو تعتزم رفع الجاهزية القتالية في قمة ديسمبر

دول الناتو تعتزم رفع الجاهزية القتالية في قمة ديسمبر

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 02 اكتوبر 2019ء) أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، اليوم الأربعاء، أن قادة الناتو سيبحثون تحسين جاهزية قوات التحالف القتالية، خلال القمة في كانون الأول / ديسمبر.

وقال ستولتنبرغ للصحفيين، عقب لقائه مع رئيس وزراء لاتفيا، كريشانيس كارينش: "عندما يجتمع قادة الناتو في لندن في كانون الأول / ديسمبر، سنزيد من استعداد قواتنا ونعمل من أجل تقاسم أكثر أنصافاً للتكاليف في تحالفنا"​​​.

وذكر أيضا بأنه توجد في لاتفيا قوات من تسعة بلدان متحالفة، مضيفاً بقوله "هم يبرهنون على قوة الروابط بين العسكريين عبر الأطلنطي، من أميركا الشمالية وأوروبا، الذين يخدمون معا للحفاظ على أمن التحالف ".

ويذكر في هذا السياق أن وزير الدفاع الوطني البولندي، ماريوس بلاشاك، أعلن أنه تقرر نقل مقر قيادة القوات الأميركية على الجناح الشرقي لحلف الناتو إلى بولندا، حيث وقعت الولايات المتحدة وبولندا مؤخرًا إعلانًا مشتركًا بشأن التعاون العسكري.

(تستمر)

وتشير الوثيقة إلى زيادة عدد أفراد القوات الأميركية المتمركزة في بولندا بمقدار ألف فرد. وذلك إضافة إلى عددهم الحالي وهو الـ4.5 ألف فرد. وتنسيق مواقع نشر القوات الأميركية في بولندا. ومنها إقرار مدينة بوزنان مقرا لقيادة فرقة ومجموعة دعم للقوات البرية الأميركية .

وأعلنت روسيا في السنوات الأخيرة عن نشاط غير مسبوق لحلف الناتو على حدودها الغربية، حيث يقوم الناتو بتوسيع مبادراته ويطلق عليها "كبح جماح العدوان الروسي". وأعربت موسكو مراراً وتكراراً عن قلقها إزاء تعزيز قوات الحلف في أوروبا.

وكان دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس الروسي، قد أعلن في وقت سابق أن روسيا لا تشكل تهديدًا لأحد، ولكنها لن تغض الطرف عن أي أعمال يمكن أن تمثل خطورة على مصالحها.

أفكارك وتعليقاتك