"أنصار الله" تعرض على الحكومة تبادل ألفي أسير كمرحلة أولى

"أنصار الله" تعرض على الحكومة تبادل ألفي أسير كمرحلة أولى

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 11 اكتوبر 2019ء) قدَمت جماعة أنصار الله "الحوثيين"، عرضاً إلى الحكومة اليمنية يتضمن صفقة تبادل دفعة أولى من الأسرى بين الطرفين.

وقال رئيس لجنة شؤون الأسرى التابعة لـ "أنصار الله" وعضو الوفد المفاوض للجماعة، عبدالقادر المرتضى، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، أمس الخميس: "عرضنا على (مرتزقة) العدوان اليمنيين عبر وساطة محلية صفقة تبادل لألفي أسير حرب من الطرفين كمرحلة أولى"​​​.

وأضاف: "أكدنا للوساطة جهوزيتنا للتنفيذ خلال أسبوع إن كانوا (الحكومة) جاهزين".

وأكد المرتضى أن "أنصار الله" تنتظر رد الحكومة اليمنية بشأن العرض المقدم.

وكانت "أنصار الله" أعلنت، الاثنين الماضي، الإفراج عن 350 أسيرا بينهم 3 سعوديين، ضمن مبادرة أحادية، قالت إنها في إطار تنفيذ اتفاق السويد بشأن الأسرى.

(تستمر)

وذكرت أن من ضمن الأسرى المفرج عنهم الناجون من قصف طيران التحالف سجن ذمار الذي استهدفه طيران العدوان في مطلع سبتمبر المنصرم.

وكان 156 قتيلاً سقطوا وأصيب 50 آخرين، الأول من أيلول/ سبتمبر الجاري بقصف طيران التحالف العربي سجناً للأسرى لدى "أنصار الله" في محافظة ذمار وسط اليمن، حسب الجماعة.

ونفذ الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية وجماعة أنصار الله، العامين الماضيين، صفقات تبادل أسرى ورفات، عبر وساطات محلية وقبلية، تم خلالها الإفراج عن العشرات من الطرفين.

وتبادلت الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله" في ديسمبر/ كانون الأول الماضي ضمن جولة مفاوضات ستوكهولم، قوائم بنحو 15 ألف أسير لدى الطرفين، ضمن آلية لتفعيل اتفاق تبادل الأسرى، إلا أن تنفيذها لا يزال متعثرا كما هو حال اتفاق إعادة انتشار القوات من مدينة الحديدة وموانئها، وإعلان تفاهمات تعز، في ظل اتهامات متبادلة بعرقلة التنفيذ.

أفكارك وتعليقاتك