الإمارات وبيليز توقعان اتفاقية اقتصادية تهدف إلى تطوير مجالات التعاون الثنائي

الإمارات وبيليز توقعان اتفاقية اقتصادية تهدف إلى تطوير مجالات التعاون الثنائي

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 12 اكتوبر 2019ء) وقعت حكومتا دولة الإمارات، ومملكة بيليز، في أبوظبي، اليوم السبت، اتفاقية للتعاون الاقتصادي، تهدف إلى تطوير مجالات التعاون المشترك.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات (وام)، تشمل قطاعات التعاون الرئيسية، وفقا للاتفاقية، تجارة السلع والخدمات، والاستثمار، والنقل، والزراعة والمنتجات الغذائية، والطاقة، والطاقة المتجددة، والصناعة والتعدين، والبنية التحتية والإنشاءات والعقارات، والسياحة​​​.

كما نصت الاتفاقية على تأسيس لجنة اقتصادية مشتركة بين البلدين، لمتابعة تنفيذ بنودها، وتنسيق العمل الثنائي، وإزالة أية عوائق أمام جهود التعاون في المجالات المطروحة، ودفع شراكة البلدين إلى مستويات أعلى.

وقال وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان المنصوري، "الاتفاقية تمثل نقطة انطلاق مهمة، لبناء شراكة مثمرة ومستدامة بين دولة الإمارات ومملكة بليز في مجموعة مهمة وحيوية من القطاعات ذات الاهتمام المشترك، حيث يمكن من خلالها تعزيز العمل المشترك لوضع خطة طريق تدفع جهود التعاون الثنائية خلال المرحلة المقبلة".

(تستمر)

وأشار إلى أهمية تشكيل اللجنة الاقتصادية المشتركة، حيث ستعمل هذه اللجنة كمنصة بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص في البلدين، لبحث الفرص والتحديات، ووضع برامج مدروسة للشراكة خلال السنوات المقبلة.

وأكد المنصوري أن بلدان أميركا الوسطى وعموم منطقة أميركا اللاتينية، تمثل وجهة متزايدة الأهمية بالنسبة لدولة الإمارات، لا سيما على مستوى شراكات واستثمارات القطاع الخاص.

ونصت الاتفاقية على تعاون الطرفين في تبادل الخبرات والمعلومات والتعريف باللوائح والقوانين والبرامج الاقتصادية وأنشطة الأعمال في كل منهما، وتحديد المعوقات أمام جهود التعاون الاقتصادي والعمل على تذليلها.

كما تضمنت، استكشاف فرص تنفيذ مشاريع متنوعة من قبل مجتمعي الأعمال في البلدين، والعمل على ايجاد بيئة ملائمة للاستثمار، والمشاركة في المعارض الاقتصادية، وغيرها.

يذكر أن بيليز دولة ذات نظام ملكي دستوري تقع في شمال أميركا الوسطى، وتبلغ مساحتها 22.960 كيلومترًا مربعًا ويبلغ تعداد سكانها 333.200 شخص (بحسب تقديرات 2010).

أفكارك وتعليقاتك