الجامعة القاسمية تبحث التعاون مع ولاية كانو النيجيرية

الجامعة القاسمية تبحث التعاون مع ولاية كانو النيجيرية

الشارقة ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 18 نوفمبر 2019ء) أشاد الأمير محمد سنوسي الثاني أمير ولاية كانو النيجيرية برؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة القاسمية في إنشاء الجامعة لتكون صرحا من صروح نشر وسطية الاسلام وسماحته .. معربا عن تقديره لما تؤديه الجامعة القاسمية من اهتمام باستقبال الطلبة من مختلف أقطار العالم وإلحاقهم بمختلف تخصصاتها للدراسة في كلياتها.

وأثنى على حرص صاحب السمو حاكم الشارقة على نشر العلم والثقافة في العالم أجمع، واهتمامه بخدمة الأمة الإسلامية والعربية والعالم.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الأمير إلى مقر الجامعة القاسمية أمس والتقى الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية الذي أطلعه على كليات الجامعة ونظام الدراسة وما تقدمه الجامعة من علوم لكافة الطلبة المنتسبين إليها من كافة أقطار العالم و بحث التعاون لتعزيز العلاقات خلال الفترة المقبلة.

(تستمر)

وتعرف الضيف النيجيري خلال جولته في أروقة الجامعة القاسمية على إنجازاتها في جميع النواحي الأكاديمية والإدارية.. مؤكدا أن هذه المنجزات جاءت بفضل الله ثم الدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة القاسمية.

من جانبه أكد الدكتور رشاد سالم أن الجامعة القاسمية ماضية في تنفيذ رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة في أن يكون هدفها الدائم نشر الإسلام السمح بوجهه الصحيح المنفتح على الآخر وما يتسم به من وسطية واعتدال وتواصل مع الآخرين والتحاور معهم بشكل بناء في كل بقاع الدنيا.

وبحث الدكتور رشاد سالم التعاون مع الأمير لتعزيز العلاقات خلال الفترة المقبلة وأهداه درع الجامعة في نهاية الزيارة.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك