تعزيز علاقات إيطاليا مع "الناتو" والاتحاد الأوروبي يعقد تقدم تعاونها مع روسيا- سفير

تعزيز علاقات إيطاليا مع "الناتو" والاتحاد الأوروبي يعقد تقدم تعاونها مع روسيا- سفير

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 21 نوفمبر 2019ء) صرح السفير الروسي لدى إيطاليا سيرغي رازوف، اليوم الخميس، بأن تعزيز علاقات إيطاليا مع حلف "الناتو" والاتحاد الأوروبي يعقد تقدم التعاون الروسي الإيطالي في عدد من المجالات.

وفي هذا السياق قال رازوف في حديث لمجلة "ميجدونارودنايا جيزن" ("الحياة الدولية") : "كون إيطاليا مضطرة إلى الالتزام بالنهجين الموحدين لحلف "الناتو" والاتحاد الأوروبي، فإن هذا يؤدي إلى تعقيد التقدم في عدد من مجالات التعاون (مع روسيا)​​​. أنا أتناول هذه المسألة من الناحية الفلسفية: الأزمات تأتي وتذهب عاجلاً أم آجلاً (وأنا متأكد من أن الأزمة الأوكرانية ستحل)، أما مصالح الدولة الوطنية القومية فإنها تظل قائمة. وأنا متأكد من أن هذه المصالح في روسيا وإيطاليا تعد متسقة أو متوازية في أساسها".

(تستمر)

ووفقا له ، فإن هناك نقطتين تسببان الوجع في الحوار الثنائي وهما تتمثلان في طرد اثنين من الدبلوماسيين الروس من إيطاليا في عام 2018 كجزء من الحملة الجماعية للدول الغربية فيما يتعلق بقضية سكريبال ، وكذلك إلقاء القبض على مواطن روسي في نابولي في آب/أغسطس من هذا العام بناء على طلب الجانب الأميركي تسليمه إلى الولايات المتحدة.

وأضاف السفير رازوف "لكن ، كما ترون، فإن مثل هذين الحادثين "الخبيثين" لا يقعان ضمن ممارسة التفاعل الروسي الإيطالي ، بل يأتيان من الخارج عن قصد".

يذكر أنه وفقا للسفير الروسي تستعد موسكو وروما لعقد جلسة عامة للمجلس الحكومي الروسي الإيطالي حول التعاون الاقتصادي والصناعي والنقدي والمالي/ وأن هناك مجموعة عمل مشتركة بين الدولتين تعمل حاليًا على مكافحة التحديات والتهديدات الجديدة ، وتناقش فيها القضايا التي يضمها جدول الأعمال الدولي الخاص بمكافحة الجرائم والإرهاب.

أفكارك وتعليقاتك