الجيش اليمني والمجلس الانتقالي الجنوبي يبدآن سحب قواتهما من مناطق التماس في أبين- مصدر

الجيش اليمني والمجلس الانتقالي الجنوبي يبدآن سحب قواتهما من مناطق التماس في أبين- مصدر

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 14 كانون الثاني 2020ء) بدأت قوات من الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، وأخرى تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الثلاثاء، الانسحاب من مناطق التماس بينهما، في محافظة أبين جنوبي البلاد.

(تستمر)

وأبلغ مصدر عسكري يمني وكالة سبوتنيك بأن "طلائع من الجيش اليمني بدأت إخلاء مواقعها في مدينة شُقرة وقرن الكلاسي التابعتين لمديرية خنفر ثاني أكبر مدن محافظة أبين، مغادرةً باتجاه محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن"​​​.

وأضاف المصدر أن قوات اللواء التاسع صاعقة التابع للمجلس الانتقالي بدأت إخلاء مواقع استحدثتها في مديرية زنجبار مركز محافظة أبين خلال الأشهر الماضية، لافتًا إلى أن الانسحاب المتبادل يأتي غداة اتفاق رعته لجنة عسكرية سعودية تنفيذا للائحة التنفيذية لاتفاق الرياض الموقع بين الجانبين في الرياض في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وبحسب المصدر، فإن عمليات الانسحاب المتبادلة من محافظة أبين ستستمر أسبوعًا.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك