فولودين يشير إلى أهمية سعي موسكو وطهران للحد من التوترات في المنطقة والسعي لتطوير العلاقات

فولودين يشير إلى أهمية سعي موسكو وطهران للحد من التوترات في المنطقة والسعي لتطوير العلاقات

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 28 كانون الثاني 2020ء) أعلن رئيس مجلس الدوما الروسي، فياتشيسلاف فولودين، اليوم الإثنين، أن العلاقات الجيدة بين إيران وروسيا كانت نتيجة لقرارات الرئيسين، نرى زخما جيدا في العلاقات بين طهران وموسكو ومن المهم جدا بالنسبة لنا في البرلمان توفير الأساس التشريعي اللازم لتنفيذ القرارات الحكومية والمعاهدات المشتركة بين إيران وروسيا

وقال فولودين الذي يزور إيران: "رغم أن التوترات في المنطقة تتزايد إلا أنه يتوجب علينا الحد من التوترات والسعي لتطوير العلاقات وعدم ترك هذه التحديات لأن تبعد البلدين عن بعضهم البعض"، حسبما أفاد موقع الرئاسة الإيرانية.

وأضاف: "نحن في مجلس الدوما نعتقد أنه يجب تنفيذ قرارات الحكومتين الروسية والإيرانية ويجب أن نساعد على تنفيذها، وكلما سعينا لتحقيق هذه الأهداف على مستويات مختلفة، كلما كانت النتائج أفضل"​​​.

(تستمر)

وكان فولودين قد وصل في وقت سابق من اليوم إلى طهران، على رأس وفد لمجلس الدوما الروسي للمشاركة في الدورة الثانية للجنة البرلمانية المشتركة، والاجتماع مع نظيره الإيراني.

تشهده المنطقة توتراً كبيراً عقب قيام الولايات المتحدة فجر يوم الثالث من كانون الثاني/يناير الجاري، بتنفيذ ضربة بالقرب من مطار العاصمة العراقية بغداد، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس، وآخرون.

وردا على اغتيال سليماني، قامت إيران، باستهداف قاعدة عين الأسد الجوية الأميركية في محافظة الأنبار العراقية وقاعدة أخرى في أربيل بالصواريخ.

يشار إلى أن لدى روسيا والعديد من الدول تواصل مستمر ومكثف على المستوى البرلماني، من بين تلك الدول إيران وتركيا، وعقدت يوم 10 نيسان/أبريل 2019، في موسكو جلسة مشتركة للجان الشؤون الدولية البرلمانية لكل من روسيا وتركيا وإيران، ناقشت الوضع في سوريا.

أفكارك وتعليقاتك