تركيا لن تتسامح مع أي هجمات تستهدف قواتها في إدلب وستواصل الرد- وزير الخارجية

تركيا لن تتسامح مع أي هجمات تستهدف قواتها في إدلب وستواصل الرد- وزير الخارجية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 04 فبراير 2020ء) أكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن بلاده لن تتسامح مع الهجمات التي تستهدف النقاط التركية في إدلب السورية، وقد ردت القوات التركية على هجوم وقع بأمس وستواصل الرد.

وقال تشاووش أوغلو، في مؤتمر صحافي اليوم الثلاثاء، "من غير الممكن أن نتسامح مع الهجمات التي تستهدفنا في إدلب ورددنا على هجوم النظام على جنودنا وسنواصل الرد"​​​. 

وأضاف "نريد تسريع عملية الحل في سوريا ويقع على روسيا مسؤوليات مهمة في هذا الموضوع".

(تستمر)

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، أمس، مقتل 6 من أفرادها في إدلب شمال غربي سوريا جراء قصف للجيش السوري وتوعدت بمحاسبة منفذي الهجوم.

وأضافت أن القوات التركية "ردت على الهجوم، ودمرت أهدافا معادية في منطقة إدلب"، وذكرت أن القوات السورية نفذت القصف رغم إخطارها بمواقع تمركز القوات التركية مسبقاً.

وأقامت تركيا 12 نقطة مراقبة داخل محافظات إدلب وحماة وحلب السورية بالاتفاق مع الجانبين الروسي والإيراني بهدف تطبيق "اتفاق خفض التصعيد"، في إطار اجتماعات أستانا المتعلقة بالشأن السوري، في المناطق التي كانت تفصل بين القوات الحكومية السورية والمعارضة.

أفكارك وتعليقاتك