حالتا إصابة فقط بفيروس كورونا في روسيا و43 مواطنا صينيا تحت المتابعة - حماية المستهلك

حالتا إصابة فقط بفيروس كورونا في روسيا و43 مواطنا صينيا تحت المتابعة - حماية المستهلك

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 05 فبراير 2020ء) أعلنت هيئة حماية المستهلك الروسية، اليوم الأربعاء، أن إجراءات المراقبة على الأراضي الروسية أظهرت وجود حالتي إصابة بفيروس كورونا لدى مواطنين صينيين فقط، وأن 43 مواطنا صينيا يخضعون للمتابعة، منذ الأول من شباط/فبراير.

وجاء في بيان الهيئة المنشور على موقعها: "أسفرت المراقبة الجارية على أراضي روسيا الاتحادية عن ظهور حالتي إصابة بفيروس كورونا الجديد لدى مواطنين صينيين [حالتان تم اكتشافهما في 28 كانون الثاني/يناير، لدى مواطنين قادمين من الصين]، المرض في حالته السريرية البسيطة، ولم يتم تسجيل حالات جديدة"​​​.

وأضاف البيان: "يخضع 43 مواطنا صينيا من حاملي الإقامة الدائمة على الأراضي الروسية في مناطق إقليم الشرق الأقصى للمتابعة منذ 1 شباط/فبراير الحالي (تاريخ تطبيق قرار كبير الأطباء الحكوميين في روسيا الاتحادية رقم 3 الصادر بتاريخ 31 كانون الثاني/يناير 2020)".

(تستمر)

وفي سياق متصل أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، وصول أول طائرة تابعة للقوات الجوية الفضائية الروسية، قادمة من إقليم ووهان بالصين، وعلى متنها 80 مواطناً روسياً، تم إجلاؤهم بسبب تفشي فيروس "كورونا" في البلاد.

هذا وأعلنت السلطات الصينية، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، أنه حتى منتصف الليل، من يوم 4 شباط/فبراير، حصلت لجنة الصحة الوطنية في الصين على بيانات من 31 إقليماً تفيد بأن عدد المصابين وصل إلى 24324 إصابة، بينها 3219 حالة حرجة، وفارق الحياة 490 شخصا، وتعافي 892 شخصاً، مشيراً إلى أنه تم الكشف أمس عن 3800 حالة جديدة في البلاد، مؤكداً أنه تم تسجيل 18 حالة جديدة في هونغ كونغ شخص منها فارق الحياة، وفي ماكاو 10 إصابات بالفيروس و11 في تايوان.

وكانت السلطات الصينية قد أبلغت، في 31 كانون الأول/ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية عن تفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس (كورونا الجديد) في مدينة ووهان، الواقعة في الجزء الأوسط من البلاد.

واتخذت الصين إجراءات مشددة لمنع انتشار الفيروس شملت فرض حجر صحي على أكثر من 50 مليون شخص في مدينة ووهان وعزل هوبي، المقاطعة الواقعة في وسط البلاد وعاصمتها ووهان.

أفكارك وتعليقاتك