ارتفاع القيمة السوقية للبورصة السعودية عقب إدراج "أرامكو" إلى المركز العاشر عالميا - إعلام

ارتفاع القيمة السوقية للبورصة السعودية عقب إدراج

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 06 فبراير 2020ء) قفزت سوق الأسهم السعودية الرئيسة (تداول) إلى المركز العاشر بين أكبر البورصات العالمية من حيث القيمة السوقية، بنهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي، مقارنة بالشهر السابق له؛ حيث تصدرت البورصات العربية ومنطقة الشرق الأوسط بـ2.407 تريليون دولار أميركي​​​.

وبحسب صحيفة "الاقتصادية" السعودية، اليوم الخميس، جاء ذلك بدعم من إدراج شركة "أرامكو" - عملاق النفط السعودي.

وقالت الصحيفة المتخخصة بالاقتصاد في السعودية، والتي استندت إلى بيانات "تداول" ومواقع البورصات العالمية والاتحاد العالمي للبورصات، "حققت سوق الأسهم السعودية أعلى نسبة نمو في القيمة السوقية بنهاية العام الماضي، بين أكبر عشر بورصات من حيث القيمة السوقية في العالم، حيث ارتفعت القيمة السوقية للأسهم المحلية بنسبة 389 بالمئة، لتبلغ 2.

(تستمر)

407 تريليون دولار، مقارنة بنحو 492 مليار دولار، بنهاية تشرين الثاني/نوفمبر السابق له".

وتم إدراج "أرامكو"، في 11 من كانون الأول/ديسمبر الماضي، ما ضاعف تقريباً، السيولة المتداولة في السوق، بدعم أكبر شركة مدرجة في العالم بقيمة سوقية 1.88 تريليون دولار، وفق إغلاق السهم بنهاية شهر الرصد، عند 35.25 ريال (9.4 دولار).

وتصدرت بورصة نيويورك بالولايات المتحدة القائمة العالمية بـ24.1 تريليون دولار، مرتفعة بنسبة 17 بالمئة عن تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

وحلت بورصة "ناسداك" بالولايات المتحدة أيضاً، في المركز الثاني بـ 13 تريليون دولار، ثم بورصة طوكيو اليابانية بـ 6.19 تريليون دولار؛ فيما جاءت بورصة شنغهاي (الصين) رابعة بـ5.11 تريليون دولار.

وفي المركز الخامس جاءت بورصة هونج كونج (الصين) بـ 4.9 تريليون دولار، تلتها يورونكست (أوروبا) في المركز السادس بـ4.7 تريليون دولار، ثم بورصة لندن (بريطانيا) سابعة بـ 4.18 تريليون دولار، وثامنا بورصة شنزو (الصين) بـ3.41 تريليون دولار، ثم بورصة تورنتو (كندا) في المركز التاسع بـ 2.409 تريليون دولار.

أفكارك وتعليقاتك