طرق دبي و"كريم" تطلقان خدمة تأجير الدراجات الهوائية

طرق دبي و"كريم" تطلقان خدمة تأجير الدراجات الهوائية

دبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 22 فبراير 2020ء) أطلقت هيئة الطرق والمواصلات بدبي وشركة "كريم" رسمياً خدمة تأجير الدراجات الهوائية عبر توفير 780دراجة هوائية و78 محطة للدراجات في المرحلة الأولى موزعة على مناطق مختلفة من دبي ضمن مشروع يشمل توفير 3500 درّاجة هوائية موزعة على 350 محطة في مدينة دبي يجري تنفيذه على مراحل مختلفة.

ودشن معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة و مُدثّر شيخة الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة "كريم" وأحمد بن سليم الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة الخدمة في محطة الدراجات بمنطقة أبراج بحيرات جميرا بحضور عدد من المديرين التنفيذيين في الهيئة ومسؤولي شركة "كريم".

ووظفت "كريم" أحدث الأنظمة الذكية لتتبع مواقع الدراجات وربطها بنظام تحديد المواقع /GPS/ والتنبّؤ بالمناطق ذات نسب الإشغال المرتفعة إضافة إلى تشغيل محطات لإيقاف الدراجات تعمل بالطاقة الشمسية وتوفير إمكانية التأجير والدفع باستخدام تطبيق /كريم بايك/ الذي يتيح للمتعاملين فك رمز الدراجة الخاصة بهم عبر مسح رمز الاستجابة السريعة على هيكل الدراجة أو إدخال الرمز المكوّن من 5 أرقام من التطبيق في محطة ركن الدراجات.

(تستمر)

وتغطي الخدمة العديد من المناطق الحيوية مثل المارينا وشارع شاطئ جميرا وأبراج بحيرات جميرا وذا جرينز والبرشا هايتس وقناة دبي المائية ودبي للإعلام ووسط مدينة دبي والقدرة كما تغطي الشوارع الآمنة في مناطق الكرامة والمنخول وحددت السرعة القصوى في جميع المناطق سواء تلك المخصصة لقيادة الدراجات أو الشوارع الآمنة بـ 30كم/ الساعة وهي السرعة الآمنة لمستخدمي الدراجاتضمن المسارات المخصصة والطرق الآمنة للدراجات.

وستشغل /كريم/ وفقاً للعقد الموقع مع الهيئة الذي يستمر لمدة 15 عاما 1750 دراجة وتركب 175 محطة خلال أول سنتين من العقد ترتفع في السنوات الخمس اللاحقة إلى 3500 دراجة و350 محطة.

وذكر الطاير ان الخدمة تسهم في تعزيز الاستدامة في دبي وتشجيع السكان والسياح على الاستمتاع بحياة صحيه نشيطة من خلال توفير خيارات النقل وتحسين الحركة داخل المجتمعات كما تسهم في دعم جهود الهيئة في تحقيق التكامل بين منظومة وسائل النقل المختلفة من خلال تعزيز رحلات التنقل المرن دون مركبات ودمجها بطرق آمنة ومريحة مع وسائل النقل اليومي بهدف الحد من استخدام المركبات الخاصة والتحول إلى استخدام وسائل نقل أخرى أكثر استدامة وهو ما يسهم في دعم جهود حكومة دبي في خفض استهلاك الطاقة وخفض التلوث وتوفير بيئة أكثر صحةً وسعادة وتقديم خدمة الرحلات القصيرة /الميل الأول والأخير/ التي تساعد مستخدمي وسائل النقل الجماعي على الوصول إلى وجهاتهم النهائية.

أفكارك وتعليقاتك