السلطات اللبنانية تفعل تدابير احترازية لمواجهة "كورونا" بعد ساعات من اكتشاف أول إصابة

السلطات اللبنانية تفعل تدابير احترازية لمواجهة

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 22 فبراير 2020ء) أعلن وزير الصحة اللبناني حمد حسن، اليوم السبت، أنه سيتم تفعيل الإجراءات المتبعة بخصوص فيروس كورونا لتشمل كل الطائرات القادمة إلى لبنان من الدول التي ينتشر فيها الفيروس.

وقال حسن، عقب اجتماع خاص عُقد في السراي الحكومي بعد يوم على الإعلان عن أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في لبنان، "سيتم تفعيل الإجراءات المتبعة بخصوص فيروس كورونا أكثر فأكثر علما بأن منظمة الصحة العالمية أشادت بها"​​​.

وأضاف "تواصلنا مع السلطات الإيرانية التي ستتخذ كل الإجراءات قبل وصول أي طائرة أخرى"، مشيراً إلى أن "التدابير ستتخذ مع كل الطائرات القادمة من دول فيها فيروس كورونا".

كان وزير الصحة اللبناني أعلن رسمياً، خلال مؤتمر صحافي عقده أمس الجمعة، عن اكتشاف أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا بعد إجراء فحوصات طبية لامرأة كانت قادمة إلى مطار بيروت الدولي من مدينة قم الإيرانية، وأشار إلى الاشتباه بحالتين أخريين.

(تستمر)

وقال مصدر في مستشفى رفيق الحريري الحكومي في بيروت، لوكالة سبوتنيك، إن فحوصات تجري على ركاب الطائرة الإيرانية التي كان على متنها المصابة بفيروس كورونا، متوقعاً صدور النتائج وإعلانها في وقت لاحق اليوم.

كانت السلطات الصينية قد أبلغت، في 31 كانون الأول/ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية عن تفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس (كورونا الجديد) في مدينة ووهان، الواقعة في الجزء الأوسط من البلاد، ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس للعديد من الدول.

وصنفت المنظمة الفيروس، وباء، وأعلنت "حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي".

وأمس، الجمعة، أعلنت السلطات الصحية في الصين ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس" كورونا الجديد" داخل البلاد إلى 2345 شخصا والإصابات المؤكدة تخطت 76 ألف حالة.

أفكارك وتعليقاتك