الأمين العام للناتو يجدد دعوته لموسكو ودمشق لوقف التصعيد في سوريا

الأمين العام للناتو يجدد دعوته لموسكو ودمشق لوقف التصعيد في سوريا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 04 مارس 2020ء) جدد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، ينس ستولتنبرغ، اليوم الأربعاء، دعوته لروسيا والسلطات السورية إلى وقف التصعيد في سوريا.

وقال ستولتنبرغ في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء كرواتيا، أندريه بلينكوفيتش في زغرب: "ندين التصعيد في سوريا وندعو نظام الأسد وروسيا إلى وقف التصعيد والامتثال للقانون الدولي والعمل على إيجاد حل بناء للأزمة "​​​.

هذا وتفاقم الوضع في إدلب بعد أن شن إرهابيو هيئة تحرير الشام (المحظورة في روسيا) هجومًا واسع النطاق على مواقع قوات الحكومة السورية في 27 شباط/فبراير. ما اضطر الجيش السوري لشن عملية عسكرية ردا على الهجوم ووفقًا لوزارة الدفاع الروسية، تم قصف العسكريين الأتراك، الذين كان لا ينبغي تواجدهم في الأماكن التي يشن منها الإرهابيون هجماتهم.

(تستمر)

ونتيجة لذلك، قُتل 36 عسكرياً تركياً وأصيب أكثر من 30 فرداً بجروح. ومباشرة بعد تلقي معلومات حول مقتل وجرح عشرات العسكريين الأتراك، اتخذ الجانب الروسي تدابير لوقف إطلاق النار الكامل من قبل القوات السورية، وتم ضمان الإجلاء الآمن للعسكريين الأتراك الجرحى والقتلى إلى تركيا. وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن الطيران التابع للقوات الفضائية الجوية الروسية لم يتم استخدامه في هذه المنطقة.

وكان الرئيسان، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، قد توصلا في 17 من أيلول/سبتمبر 2018، خلال قمة عقدت في سوتشي، إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب بحلول 15 تشرين الأول/أكتوبر 2018، بعمق 15-20 كيلومترا، مع انسحاب المسلحين المتطرفين من هناك، بما فيهم مسلحي "جبهة النصرة" (الإرهابية المحظورة في روسيا وعدد كبير من الدول).

أفكارك وتعليقاتك