وفاة 7 أشخاص من مصابي فيروس كورونا المستجد في نيويورك

(@FahadShabbir)

وفاة 7 أشخاص من مصابي فيروس كورونا المستجد في نيويورك

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 16 مارس 2020ء) سجلت ولاية نيويورك 7 حالات وفاة إثر الإصابة بفيروس "كورونا المستجد" الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية قبل أيام قليلة "جائحة"، وارتفع إجمالي الإصابات بالفيروس هناك إلى 950.

وقال حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو، في مؤتمر صحافي اليوم الاثنين، "ارتفعت حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا لدينا إلى 7 حالات والإصابات إلى 950 حالة"​​​.

وعرض كومو، خلال المؤتمر، جدولا يوضح عدد حالات الإصابة في مقاطعات الولاية جاء أعلاها في مدينة نيويورك بـ 463 حالة تليها مقاطعة ويستتشستر بـ 220 حالة.

يذكر أن حاكم ولاية نيويورك دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الأحد، إلى تعبئة الجيش للمساعدة في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكتب كومو، في مقال بصحيفة "نيويورك تايمز"، معنونا "من آندرو كومو إلى الرئيس ترامب: قم بتعبئة الجيش للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا"، أن "الولايات ليست قادرة على بناء المزيد من المستشفيات، أو توفير أجهزة التنفس، أن تعديل المنشآت بشكل سريع بما فيه الكفاية، وفي هذه المرحلة، يكون أملنا في استغلال سلاح المهندسين بالجيش وخبرته ومعداته".

(تستمر)

كما دعا كومو إلى استغلال القواعد العسكرية والنزل كمراكز طبية مؤقتة".

وبلغ إجمالي الإصابات بفيروس كورونا أكثر من 3000، بحسب وسائل الإعلام الأميركية.

وأعلن الرئيس الأميركي، يوم الجمعة الماضي، حالة طوارئ وطنية في الولايات المتحدة بسبب انتشار فيروس كورونا. وقال إن الوضع في بلاده جيد مقارنة بدول أخرى.

هذا وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 آذار/مارس الجاري، فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19"، "جائحة"، مؤكدة أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

وينتشر المرض، الذي ظهر في إقليم هوبي بالصين نهاية العام الماضي، في ما لا يقل عن 148 دولة، وسجلت أكثر من 6600 حالة وفاة وقرابة 170 ألف حالة إصابة.

أفكارك وتعليقاتك