قادة إسبانيا والأردن وسنغافورة وسويسرا ينضمون إلى قمة "العشرين الكبار" الافتراضية

قادة إسبانيا والأردن وسنغافورة وسويسرا ينضمون إلى قمة

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 25 مارس 2020ء) كشف منظمو قمة مجموعة العشرين الافتراضية، اليوم الأربعاء، أن قادة إسبانيا والأردن وسنغافورة وسويسرا، إلى جانب ممثلين عن تسع منظمات دولية ، إلى الاجتماع الافتراضي لمجموعة العشرين ، الذي سيعقد غداً تحت رئاسة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز.

وجاء في البيان الصحفي لمنظمي القمة، حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه : "سينضم إلى أعضاء مجموعة العشرين قادة من الدول المدعوة: إسبانيا والأردن وسنغافورة وسويسرا ، بالإضافة إلى المنظمات الدولية - الأمم المتحدة ، ومجموعة البنك الدولي ، ومنظمة الصحة العالمية ، ومنظمة التجارة العالمية ، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ، ومجلس الاستقرار المالي ، ومنظمة العمل الدولية صندوق النقد الدولي ، منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية"​​​.

(تستمر)

وأضاف البيان أن المنظمات الإقليمية سيمثلها في القمة فيتنام، ورئيس رابطة أمم جنوب شرق آسيا ، وجنوب أفريقيا، ورئيس الاتحاد الأفريقي ، والإمارات العربية المتحدة ، ورئيس مجلس التعاون الخليجي العربي ، ورواندا ، ورئيس الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا.

وتعمل السعودية على عقد قمة استثنائية "افتراضية" لقادة مجموعة العشرين التي تترأّسها حالياً، في 26 آذار/مارس الجاري وذلك للاتفاق على سياسات تخفّف من آثار انتشار فيروس " كورونا" المستجد إنسانياً واقتصادياً واجتماعياً.

وسيشارك في القمة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين. هذا وفي مؤتمرات القمة السابقة لمجموعة العشرين ، مثل المملكة العربية السعودية ولي العهد محمد بن سلمان.

تأسست مجموعة العشرين في 1999، بهدف تفعيل التعاون لمواجهة الأزمات العالمية، وتضم بلدانها ثلثي عدد سكان العالم، فيما تمثل 90 بالمائة من إجمالي الناتج العالمي.

وتضم المجموعة كلا من: الولايات المتحدة وتركيا وكندا والمكسيك والبرازيل والأرجنتين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وجنوب إفريقيا والسعودية وروسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند وإندونيسيا وأستراليا والاتحاد الأوروبي.

أفكارك وتعليقاتك